الأربعاء - 20 تشرين الأول 2021
بيروت 23 °

إعلان

"مات أهلي وأيديهم ممدودة نحو الشرق والغرب"

المصدر: "النهار"
جيرار ديب
Bookmark
جبران خليل جبران.
جبران خليل جبران.
A+ A-
لعل جبران خليل جبران من المفكرين اللبنانيين الأوائل، الذين أدركوا تأثير الصراع بين الشرق والغرب بإحداث الأزمات على أرض هذا الوطن، ذات المساحة الصغيرة، والبُعد الوجودي العابر لحدوده الجغرافية دورًا ونفوذًا. لم تزل صرخة جبران منذ أكثر من مئة عام تصدح في فضاء لبنان، الذي يغرق في أزمات تقتل شعبه، لأن مسؤوليه في صراع لعبة المحاور، بين من يريده ممانعًا تحت المظلة الإيرانية ومن خلفها الصين وروسيا، وبين من يريده في الحضن الغربي الأميركي وعمقه العربي.  "مات أهلي" هي الصرخة التي أطلقها المفكر اللبناني جبران خليل جبران زمان المجاعة الكبرى التي عمّت لبنان ودول الجوار في الحرب العالمية الأولى. لقد صرخ من مهجره في أميركا، معبرًا عن مدى حزنه البالغ لأن أهل بلاده المقيمين قد باتوا أسرى الجوع والمرض والقهر والظلم والإذلال، كما هو حاصل اليوم، حيث ناسه يموتون صامتين، دونما أي قدرة على التمرّد أو الثورة. كتب يقول: "مات أهلي وعيونهم محدقة في السماء وأيديهم ممدودة نحو الشرق والغرب". في الشكل يوصّف طريقة الموت المريعة، لكلّ من خارت قواه جوعًا ولم تعد لديه القدرة على الحركة والسير، فيقع ويستسلم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم