السبت - 04 كانون الأول 2021
بيروت 17 °

إعلان

نفايات لبنان في البندقية

المصدر: "النهار"
هوفيك حبشيان
Bookmark
"كوستا برافا" لمونيا عقل المعروض في مهرجان البندقية.
"كوستا برافا" لمونيا عقل المعروض في مهرجان البندقية.
A+ A-
بعملها الروائي الطويل الأول، "كوستا برافا"، دخلت المخرجة اللبنانية الشابة مونيا عقل "موسترا" البندقية في دورتها الثامنة والسبعين التي تُقام حالياً وتستمر إلى السبت المقبل. هذا في ذاته يُعدّ إنجازاً مهنياً، فما بالك إذا نال الفيلم استحسان جمهور المهرجان الإيطالي العريق الذي عادةً لا يواجه الأفلام المعروضة على الجزيرة الفينيسية بمواقف سلبية، بل يحتفي بها مهما يكن مستواها.قبل "كوستا برافا"، كانت عقل قد صوَّرت فيلماً قصيراً عنوانه "سبمارين" عُرض في مهرجان كانّ قبل خمس سنوات، تجري أحداثه في بلد تطمره النفايات. هذا البلد هو لبنان وهي تعود إليه في جديدها بعدما "تعمّقت" أكثر في الموضوع فتحوّل مادة لفيلم طويل. أما قصّة النفايات فهي ليست فانتازيا سينمائية، بل صناعة محلية مئة في المئة، ناتجة من الأزمة التي عشناها في صيف ٢٠١٥، يوم عجزت الدولة اللبنانية الفاشلة عن إيجاد حل لهذه الكارثة البيئية. ثم قامت انتفاضة لم يسفر عنها شيء. ما حصل بعدها ينتمي إلى التاريخ. "كوستا برافا" شاهدناه في إطار "أوريزونتي إكسترا"، وهو قسم جديد غير تنافسي في البندقية. الحكاية عن عائلة لبنانية تتألف من والدين (صالح بكري ونادين لبكي) وابنتيهما، بالإضافة إلى الجدة. غادرت العائلة بيروت لتستقر في الأعالي هرباً من التلوث والأحوال التي تمر بها...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم