الأربعاء - 21 شباط 2024

إعلان

اينَ ما بعدَ الموجِع فخامَة الرّئيس؟

المصدر: النهار
روني ألفا
روني ألفا
Bookmark
اينَ ما بعدَ الموجِع فخامَة الرّئيس؟
اينَ ما بعدَ الموجِع فخامَة الرّئيس؟
A+ A-
لم يحدثْ إلا في لبنان هذا العسيسُ الذي يَترَكُ شعباً بأكملِهِ بحروقٍ وندوبٍ مقيّحَة. عذابُ الشعب اللبناني لا يُطاق وغيرُ مسبوقٍ حتى في الدول التي تحكمُها زُمَرُ انقلابيين. في أفريقيا يبقى للناس بساتين المانغو والأناناس. في لبنان لم يبقَ شيء. لا أذكر في تاريخ لبنان الحديث أن فكّرَ أحدٌ بهرطقةٍ اسمها بطاقة تموينية.  تخيَّلوا اللبناني الذي لطالما كان يشعرُ بإحساسٍ مفرِطٍ بكرامته، تَخَيَّلوهُ يبرزُ بطاقةً ممغنطةً لقاءَ كيسٍ من الحمّص أو عبوةِ بودرة حليبٍ لأطفاله. الأزمةُ ماليةٌ واقتصاديةٌ في جزءٍ يسيرٍ منها لأن محنًا مماثلةً لا تدوم. المحنةُ الحقيقيةُ تكمنُ في طَحنِ الكرامات. تَرَبَّينا على الشرفِ والوفاءِ والإكتفاءِ والكَرَمِ والضيافةِ وهناءِ العيش فإذا بطبقةٍ سياسيةٍ تُهيننا في كلّ ما تبقّى لنا وتدرّبُنا على امتهانِ الغدرِ والخسّةِ والطَّمعِ والبخلِ وتسكيرِالأبواب لأنها حكمتْ علينا بالقلَّةِ والبؤسِ والإفقار.تأمّلوا في إستراتيجياتِ التّدجين التي تُمارَسُ على الشّعب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم