السبت - 04 شباط 2023
بيروت 13 °

إعلان

جرعة الدعم الأميركي تخفّف السقوط الحرّ

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
سفيرة الولايات المتّحدة الأميركية في لبنان دوروثي شيا، قائد الجيش العماد جوزاف عون، والمدير العام لقوى الامن الداخلي اللّواء عماد عثمان في مبنى "الاسكوا" (حسام شبارو).
سفيرة الولايات المتّحدة الأميركية في لبنان دوروثي شيا، قائد الجيش العماد جوزاف عون، والمدير العام لقوى الامن الداخلي اللّواء عماد عثمان في مبنى "الاسكوا" (حسام شبارو).
A+ A-
البلد كما في حال سقوط حرّ من دون أي شبكة أمان. هذا ما أثبتته وقائع الأيام القليلة الماضية مع الانهيار الكلي للقضاء وزيادة الانهيار المالي والاجتماعي وغياب أي سلطة مسؤولة. ولهذا اكتسب إعلان الولايات المتّحدة تقديم مساعدات نقدية بقيمة 72 مليون دولار لعناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي، من خلال برنامج تابع للأمم المتّحدة أهمية مضاعفة في هذا السياق باعتبار أن المؤسسات الأمنية وحدها لا تزال قائمة بالحد الأدنى علماً بأن الحريقة السياسية تعصف بها في تصعيد للتيار العوني عبر وزير الدفاع في وجه قائد الجيش هو حديث الاوساط السياسية. والمبادرة الأميركية جهد بذلته في شكل خاص السفيرة الاميركية في لبنان دوروثي شيا التي بحثت في واشنطن وفي قواعد الإدارة الأميركية عن سبيل لدعم الجيش والقوى الأمنية مادياً فيما ذلك لا يرد في هذه القواعد. والوصول الى هذه النتيجة عبر التعاون مع برنامج للأمم المتحدة هو المخرج والإخراج اللذان اعتُمدا إنما يشي بمقدار الرغبة في منع سقوط لبنان بسقوط مؤسساته الأمنية وانطلاقاً من أن دعم القوات المسلحة اللبنانية لا يزال نقطة دعم من الحزبين في الكونغرس الأميركي. والأهمية المزودجة لهذه الخطوة الى جانب ما تترجمه من مصلحة للولايات المتحدة ببقاء قدرة القوات المسلحة على حفظ الاستقرار والحفاظ على سيادة الاراضي اللبنانية تأخذ مداها في ظل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم