الجمعة - 07 تشرين الأول 2022
بيروت 27 °

إعلان

لا إصلاحات قبل الانتخابات ولبنان أمام فراغين

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
مجلس الوزراء برئاسة ميقاتي (مارك فياض).
مجلس الوزراء برئاسة ميقاتي (مارك فياض).
A+ A-
كل ما يشهده لبنان من شد حبال على مستوى إقرار الإصلاحات المطلوبة من المجتمع المالي الدولي كمقدمة للتوقيع على اتفاق نهائي مع صندوق النقد الدولي، ثم فتح الباب أمام قيام الدول المانحة الراغبة بمساعدة لبنان على الخروج من أزمته المالية والاقتصادية، هو من باب المسرح السياسي الذي يسبق الانتخابات. وبالتالي فالمواقف التي تخرج من جلسات اللجان النيابية المختصة، أو من الهيئة العامة لمجلس النواب الحالي لا تعدو كونها مواقف للاستهلاك الإعلامي، والتموضع الانتخابي، ولا سيما أن موعد الانتخابات قريب جداً، ولم تعد هناك من جهة سياسية مشاركة في الانتخابات مستعدة لأن تمسك بكرة نار الإصلاحات. فأي إجراء إصلاحي حقيقي لا بد من أن يكون مناسبة لخلافات كبيرة. كما أن حال لبنان تفيد بأن الإجراءات الإصلاحية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم