السبت - 26 تشرين الثاني 2022
بيروت 19 °

إعلان

"كاريش - قانا": لا حرب بل مزيد من التفاوض

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
أعلام "حزب الله" على الحدود الجنوبية (أ ف ب).
أعلام "حزب الله" على الحدود الجنوبية (أ ف ب).
A+ A-
أثار الخطاب الأخير للأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله زوبعة داخلية وقليلا من الاهتمام في الخارج، بعدما هدد فيه بشن حرب واستهداف حقل "كاريش" وما بعد "كاريش" وما بعد بعد "كاريش" اذا ما مُنع لبنان من استثمار حقوله الغازية عند نقطة الحدود البحرية الجنوبية. هذا التفاوت بين رد الفعل الداخلي ورد الفعل الخارجي مردّه الى ان عواصم القرار الدولية تعرف ان قرار الحرب في لبنان الذي يمسك به "حزب الله"، عمليا ليس بيد الحزب المشار اليه، ولا بيد امينه العام على رغم موقعه المعنوي المتقدم في هرمية النظام الإيراني بمداه الخارجي. فشنّ حربٍ من لبنان على منشآت الغاز في حقل "كاريش" الإسرائيلي الذي لم يطالب به لبنان أصلا في المفاوضات، والذي لم يصل في الوثائق الرسمية التي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم