السبت - 15 حزيران 2024

إعلان

إحياء لعازر، قتل الأبرياء... الاغتيالات... الكنيسة والانتخابات

المصدر: "النهار"
المطران كيرلس بسترس
المطران كيرلس بسترس
Bookmark
إحياء لعازر.
إحياء لعازر.
A+ A-
عناوين أربعة جمعتُها في هذه المقالة لما بينها من ارتباط. وما يربط بينها هو قول الربِّ يسوع المسيح: "وأمّا أنا فإنَّما أتيتُ لتكونَ للخراف الحياة، وتكونَ لها وافرة" (يوحنّا 10:10).إحياء لعازر: تحتفل الكنيسة اليوم بإحياء السيِّد المسيح لصديقه لعازر الذي بقي في القبر ميتًا مدَّة أربعة أيّام. هذه المعجزة هي استباقٌ لما سوف يحدث لجميع الناس في اليوم الأخير. فعندما قالت مرتا ليسوع: "لو كنتَ ههنا لما مات أخي. ولكنِّي، حتَّى الآن أيضًا، أَعلمُ أنَّكَ مهما سألتَ اللهَ فاللهُ يُعطيكَ"، قال لها يسوع: "أخوكِ سيقوم". فقالتْ له مرتا: "إنّي أعلم أنّه سيقوم في القيامة، في اليوم الأخير". فقال لها يسوع: "أنا القيامةُ والحياة. فمَنْ آمن بي وإنْ مات يحيا. ومَنْ كان حيًّا وآمن بي فلن يموتَ أبدًا" (يوحنّا 21:11-26). ثمَّةَ قيامةٌ في اليوم الأخير، حيث يتَّحد الإنسان إلى الأبد بحياة الله. لكنَّ الذين يؤمنون بالمسيح ويحيَوْن بحسب تعاليمه يحصلون منذ الآن على هذه الحياة مع الله، بحسب قول القدّيس يوحنّا في رسالته الأولى: "نحن نعلم أنّا قد انتقلنا من الموتِ إلى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم