الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 28 °

وفاة عادل إمام... شائعة ترفض الموت!

المصدر: " ا ف ب"
محمود إبراهيم
A+ A-

مع غيابه عن الدراما الرمضانية، للمرة الأولى منذ أعوام عدّة، تداول راود موقع التواصل الاجتماعي، نبأ وفاة الفنان #عادل_إمام، إثر تدهور حالته الصحية في أحد مستشفيات القاهرة، وهو ما نفته مصادر مقربة من الفنان الكبير.

شائعة وفاة الزعيم، أصبحت أمراً معتاداً، وتتم بطرق مختلفة، وتتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، وعناوين الصحف، مما يجعل المقربين منه دائماً في حالة استنفار دائم للرد على كل ما يتردد عن حالته.

ففي تشرين الثاني الماضي، تصدّر اسم الفنان عادل إمام، ترند محرك البحث "غوغل" بعد إطلاق شائعة وفاته عبر "السوشيل ميديا"، وهو ما دعا الفنان الكبير إلى التصريح وقتها بأنها شائعة مختلفة هذه المرة، وهي إصابته بنوبة قلبية أدت إلى وفاته.

وتساءل ساخراً لمروجي الشائعة: "هي نوبة قلبية ولا وفاة ولا نوبة قلبية أدت إلى وفاة؟"، واستطرد": "كويس إن الواحد بيقرأ النعي بتاعه وهو لسه عايش"، مضيفاً: "أنا زي البومب الحمد لله، واعتدت خبر وفاتي كل فترة، فقد توفيت من قبل حوالى 4 مرات".

وفي استكمال سلسلة الشائعات، حول موته، خرج نقيب الممثلين أشرف زكي، لنفي خبر وفاة الزعيم في تشرين الأول، مؤكداً أنه بخير، وأن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، مشيراً إلى أن صفحة الزعيم على "فايسبوك" لا تخصه، رغم أنها موثّقة بالعلامة الزرقاء، وأن الزعيم تبرّأ منها أكثر من مرة.

الكلمات الدالة