الجمعة - 30 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

اعتصام لمزارعي البطاطا في عكار: لن نقبل بأن تُهدر حقوقنا

المصدر: "النهار"
عكار - ميشال حلاق
اعتصام لمزارعي البطاطا في عكار: لن نقبل بأن تُهدر حقوقنا
اعتصام لمزارعي البطاطا في عكار: لن نقبل بأن تُهدر حقوقنا
A+ A-

نفّذ مزارعو البطاطا اعتصاماً رمزياً لهم أمام مصلحة الزراعة في العبدة - #عكار بحضور النائبين وليد البعريني ومصطفى علي حسين، رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية الشيخ مالك جديدة، وهيئات نقابية زراعية ورؤساء اتحادات بلدية ومخاتير.

وألقى النائب البعريني كلمة أكد فيها على أن عكار موحدة بنوابها وفاعلياتها وهيئاتها البلدية والاهلية خلف المزارعين، ولن نقبل بأنّ يشعر المزارعون بأن مؤامرة تستهدفهم في ارزاقهم وعيشهم الكريم.

وقال: "هذه الوقفة الرمزية التضامنية مع المزارعين اليوم تأتي في اطار سلسلة تحركات سنلجأ اليها بانتظار نتائج الاتصالات التي اجريت بالامس وصباح اليوم. اذا كانت النتائج ايجابية فإننا متعاونون الى ابعد الحدود اما اذا كانت سلبية لا سمح الله فسنبني على الشيء مقتضاه وليعلم الجميع اننا يد واحدة وقلب واحد لتحقيق مطالب عكار. وسننزل الى الشارع بشكل سلمي ومدروس وسنوصل صوتنا الى المسؤولين لحين استجابتهم لمطالب عكار وإنصاف المزارعين".

النائب مصطفى علي حسين ناشد الحكومة مجتمعة ووزير الزراعة "لكونه الوزير المعني بالعمل على انصاف المزارعين وكلنا مزارعون. إن ادخال كميات كبيرة من البطاطا واغراق السوق اللبناني في عز جني محاصيل البطاطا في عكار امر لا يمكن القبول به لا سيما ان معالي الوزير مدرك لهذا الامر وكان ثمة اتفاق في لجنة الزراعة النيابية بعدم اعطاء اذونات لادخال كميات اضافية".

ولفت الحسين الى ان "ادخال كميات اضافية سيعرض الانتاج العكاري للكساد الامر الذي سينعكس سلبا على انتاج البقاع ايضاً، وهذا سيتسبب بتداعيات سلبية كبيرة على لقمة عيش المزارعين. واننا نناشد الحكومة مجتمعة للوقوف الى جانب المزارعين وانصافهم وحماية الانتاج الزراعي اللبناني في عكار وفي كل لبنان".

الشيخ مالك جديدة قال: "ان ما يجري اليوم بحق مزارعي البطاطا في عكار انما هو محاولة لتجويع هذا الشعب المكافح الذي من اولى واجبات الدولة انصافه. واننا نناشد دولة الرئيس الحريري ان تعتني الحكومة بهذه الشريحة الاصيلة من هذا الشعب الاصيل كما نناشد دولة الرئيس بري وهو ابن حركة المحرومين ان ينصف مزارعي عكار المحرومين والذين يشعرون اليوم بانهم محاربون بلقمة عيشهم، وقد ان الاوان لان يشعر المسؤولون باوجاع الناس والكل بعلم اننا على شفير هاوية اقتصادية. ولذلك نناشد المسؤولين جميعا بإنصاف المزارعين وحماية الانتاج اللبناني".

ثم تحدث رئيس اتحاد بلديات نهر الاسطوان عمر الحايك الذي شدد على "ضرورة وقف ادخال البطاطا المصرية بسرعة؛ فلبنان لا يحتمل ادخال 70 ألف طن من البطاطا المصرية لانها تتسبب بكساد المزارعين في عكار". ونبه الى ان "البطاطا العكارية عالية الجودة وهي تباع باسعار اقل من اسعار البطاطا المستوردة وهذا ما يجب التنبه اليه".

رئيس بلدية تلبيرة عبدالحميد صقر نبه الى ان مؤامرة ترسم لاخضاع مزارعي عكار واجبارهم على بيع محاصيلهم باسعار متدنية بفعل ادخال هذه الكميات الكبيرة من البطاطا المصرية بحجة ان بعضها صناعي، وهي في الحقيقة للاكل وستخزن في البرادات لحين جني المحاصيل العكارية لطرحها في السوق لاجبار المزارعين العكاريين على بيع محصولهم باسعار حتى ادنى من سعر البطاطا المصرية".

رئيس اتحاد بلديات سهل عكار محمد المصري اكد على ان "المزارع العكاري مظلوم ومغبون ولطالما نادينا بان يكون وزير الزراعة عكاري لمرة واحد لانصاف عكار".

حسين الرفاعي رئيس إحدى تعاونيات مزارعي البطاطا في عكار حذّر من "إهمال المطالب وقال اليوم نعتصم هنا وغداً امام مجلس النواب". وقال ان "ادخال 70 ألف طن بطاطا الى لبنان كفيل بتدمير المزارعين في عكار ونطالب الرئيس بري الوقوف الى جانبنا ولن نقبل ان تهدر حقوقنا وكان على وزير الزراعة الاستماع الينا والى الاخذ بمقترحاتنا لحماية الانتاج اللبناني ".

رئيس بلدية المسعودية علي العلي تحدث عن معاناة المزارعين في سهل عكار وبخاصة مزارعي البطاطا المهددين اليوم بكارثة حقيقية ما لم تقم الدولة بواجباتها لحماية انتاجهم.

الكلمات الدالة