الأربعاء - 20 كانون الثاني 2021
بيروت 11 °

إعلان

ماليزيا تتنازل عن بطولة السباحة البارالمبية... لأجل فلسطين

ماليزيا تتنازل عن بطولة السباحة البارالمبية... لأجل فلسطين
ماليزيا تتنازل عن بطولة السباحة البارالمبية... لأجل فلسطين
A+ A-

قررت اللجنة الأولمبية الدولية لذوي الحاجات الخاصة "بارالمبية" حرمان ماليزيا من استضافة بطولة العالم للسباحة 2019 بسبب رفضها السماح لرياضيين إسرائيليين بالمشاركة في البطولة، في خطوة لقيت ترحيب اسرائيل.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية اندرو بارسونز في بيان إن "كل بطولات العالم يجب أن تكون مفتوحة لكل الرياضيين والأمم المؤهلة التي ينبغي أن تشارك بأمان وبدون أي شكل من التمييز". وأضاف: "عندما يستثني بلد مضيف رياضيين من بلد معين لأسباب سياسية، لا يكون أمامنا أي بديل سوى البحث عن بلد مضيف آخر للبطولة". وأكد بارسونز أن اللجنة الأولمبية حصلت على "ضمانات بأن يسمح لكل الرياضيين والأمم المؤهلة بالمشاركة في البطولة بكل أمان"، عندما وافق في أيلول 2017 على أن تنظم ماليزيا هذه المباريات في 2019. وكان يفترض أن تنظم ماليزيا هذه البطولة من 29 تموز إلى الرابع من آب في كوشينغ. وقال رئيس اللجنة: "منذ ذلك الحين حدث تغيير في القادة السياسيين، والحكومة الجديدة لديها أفكار مختلفة". وبرر القرار "بعدم الحصول على الضمانات الضرورية من وزارة الداخلية في ماليزيا لمشاركة السباحين الإسرائيليين في البطولة بدون أي تمييز وبشكل آمن". وأضاف أن "الرياضة والسياسة لا تتفقان إطلاقا، ونشعر بخيبة أمل لعدم السماح للرياضيين الاسرائيليين بالمشاركة في المسابقات في ماليزيا".

ووصف رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إسرائيل بأنها "دولة مجرمة" ردا على قرار لجنة أولمبية دولية حرمان بلاده استضافة بطولة للسباحة لرفضها استقبال سباحين إسرائيليين.

ورد مهاتير بنبرة تحدّ على مدونته، مفندا أمثلة على ما قال إنها معاملة غير عادلة للفلسطينيين من جانب إسرائيل. وكتب عبر تويتر: "إسرائيل دولة مجرمة وتستحق الإدانة".

وقال: "نتمسك بحقنا في منع دخول إسرائيليين إلى بلدنا. عندما يديننا العالم لهذا، لدينا الحق في أن نقول إن العالم منافق". وتتمتع القضية الفلسطينية بتأييد كبير في ماليزيا حيث نزل آلاف الأشخاص إلى الشوارع في 2017 لإدانة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وكانت ماليزيا منعت رياضيين إسرائيليين من المشاركة في فعاليات. ففي 2015 انسحب رياضيان إسرائيليان من مسابقة متزلجين في لانغكاوي بعدما رفضت ماليزيا منحهما تأشيرة دخول. كما رفضت استضافة مؤتمر للاتحاد الدولي لكرة القدم في 2017 بسبب مشاركة وفد إسرائيلي.

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم