الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

هذا ما تكشفه صورة ترامب وميلانيا بحسب خبراء لغة الجسد!

المصدر: " ا ف ب"
جاد محيدلي
هذا ما تكشفه صورة ترامب وميلانيا بحسب خبراء لغة الجسد!
هذا ما تكشفه صورة ترامب وميلانيا بحسب خبراء لغة الجسد!
A+ A-

مع مرور فترة عيد الميلاد المجيد كشفت سيدة أميركا الأولى، ميلانيا ترامب، عن الزينة الميلادية في البيت الأبيض والتي أثارت جدلاً كبيراً في مواقع التواصل الإجتماعي، بعد أن سخر منها الناشطون بسبب اللون الأحمر للأشجار.

لكن يبدو أن أشجار الميلاد ليست وحدها من أثارت الجدل، فقبل أسبوع، نشرت ميلانيا صورتها الرسمية مع زوجها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في أعياد الميلاد داخل البيت الأبيض. وعلى الرغم من ظهورهما بكامل أناقتهما، وسط زينة الكريسماس، إلا أن الموضوع لم يمر مرور الكرام، بحيث كشف خبراء لغة الجسد عن وجود شيء ما في الصورة.

وفي التفاصيل، كشفت خبيرة لغة الجسد، باتي وود، لمجلة "إن ستايل" الأميركية، أن "مسك ترامب ليد زوجته في الصورة لا يعكس أي حب ورقة كأي زوجين طبيعيين بل على العكس من ذلك حتى. وقالت باتي: "إذا تفحصتم الصورة بإتقان وتمعن، فستشعرون بوجود توتر فيها، وهي تفتقر إلى العديد من الأمور والمشاعر مثل المودة والعناية والرغبة في الاندماج مع الشريك، وذلك يظهر من خلال الضحكة المزيفة جداً وطريقة الوقوف".

وأضافت وود: "إذا نظرتم إلى يد ميلانيا ترامب، فستجدوها منحنية حول يد زوجها، ولكنها مرفوعة قليلاً إلى فوق، وفي الوقت نفسه ترون إبهام يد زوجها ترامب غير قابضة على يد ميلانيا، وهذا أمر غريب للغاية خاصة بين الأزواج. إذا نظرتم إلى إبهام ترامب، فستجدون أنه مستقيم، وغير ملتف حول يد زوجته، ما يشير إلى وجود أزمة في المودة والحب بينهما ويعكس أيضاً البرود الداخلي تجاه العلاقة". ولفتت باتي وود أيضاً إلى ملاحظة أخرى في الصورة، وهي غياب بارون ابن ترامب وميلانيا الأصغر، والذي كان غائباً عن صورة العام الماضي أيضاً، ما يعكس تفكك هذه الأسرة نوعاً ما، على عكس صور الرئيس السابق باراك أوباما وعائلته التي كانت تجمع كل الأفراد وسط أجواء من المحبة والسعادة الواضحة. وكانت إنتشرت شائعات خلال الفترة الماضية تفيد بأن العلاقة بين ترامب وزوجته ميلانيا ليست في أفضل حالاتها.

الكلمات الدالة