الثلاثاء - 26 كانون الثاني 2021
بيروت 12 °

إعلان

إطلاق حملة التوعية على أخطار الألغام: "نرفض غدر الحرب" (صور)

المصدر: عكار- "النهار"
إطلاق حملة التوعية على أخطار الألغام: "نرفض غدر الحرب" (صور)
إطلاق حملة التوعية على أخطار الألغام: "نرفض غدر الحرب" (صور)
A+ A-

في مناسبة اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الالغام، اطلق المركز اللبناني للاعمال المتعلقة بالالغام بالتعاون مع اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الالغام، حملة وطنية تذكيرية للتوعية من مخاطر الالغام والقنابل العنقودية والذخائر غير المنفجرة، وذلك في قاعة العماد نجيم في وزارة الدفاع، في حضور وزير الدفاع يعقوب الصراف، ووزير الاعلام #ملحم_الرياشي، وممثل العماد قائد الجيش مدير التوجيه العميد علي قانصو.


بعد عرض فيلم وثائقي عن مخاطر الالغام، القى العيد قانصو كلمة تحدّث فيها عن مشكلة الألغام في لبنان، والتي بدأت في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، والتي تفاقمت تدريجاً مع الحروب التي شنتها اسرائيل على لبنان واآخرها العام 2006.







وبعدما اشار الى المعطيات والاحصاءات التي اعلنها المركز اللبناني للاعمال المتعلقة بالألغام، فنّد قانصو النتائج التي تم التوصل اليها في ما خص تنظيف الاراضي من الألغام والقنابل العنقودية والاراضي الخطرة، واعادة استثمار اراضي تم تنظيفها، وتقليل عدد الضحايا، اضافة الى تنفيذ حملات توعية ومساعدة الضحايا، والمشاركة في المؤتمرات، والشروع بانشاء المدرسة الاقليمية لنزع الالغام، وادارة برنامج التعاون الاقليمي العربي للاعمال المتعلقة بالالغام.


وأكد ان الامن الوطني الشامل هو منظومة متكاملة تشهد النواحي الامنية والاقتصادية والاجتماعية والحياتية، مشددا على ان الجيش يضع في سلم اولوياته الانتهاء من هذه المشكلة في اسرع وقت ممكن لما لها من انعكاسات مباشرة على جميع النواحي.


ثم تم عرض حملة ترويجية سيتم اطلاقها في الرابع من نيسان للتوعية من مخاطر الالغام عبر وسائل التواصل الاجتماعي.







الرياشي


وكانت كلمة للرياشي الذي الذي اكد انّ المناسبة هي للتعبير عن رفضنا لغدر الحرب في فترة ما بعد الحرب، هذا الغدر المستدان بحق الناس والشباب والاطفال.


وقال: "صحيح ان هناك تكامل بين الأمن والأمان ، لكن الصحيح ايضاً أن الامان بعد الحرب يحتاج الى توعية والى تضافر الجهود لنمنع غدر الالغام"، معلناً انه يضع ويودع قدرات وزارة الاعلام في خدمة دعم هذه الحملة ضد هذا الغدر الخبيث.



 


الصراف
من ناحيته وبعد كلمة ترحيبية رد وزير الدفاع على أسئلة الحضور، فأعلن ان الموازنة العامة التي تمّ اقرارها تضمنت مشروع قانون برنامج بقيمة خمسة ملايين دولار لمدة خمس سنوات لدعم مشروع نزع الالغام.


واذ شكر وزير الاعلام على المشاركة في اطلاق الحملة ، اكد الصراف ان مهمة وزارة الاعلام الاولى هي التوعية للحد من مخاطر الالغام أما المهمة الثانية فهي بذل الجهود والدعم باتجاه توضيح الصورة للراي العام الدولي وليس فقط اللبناني حول ما ترتكبه اسرائيل التي تضرب عرض الحائط كل المواثيق والاعراف الدولية، لافتاً الى انها استخدمت عام 2006 قنابل عنقودية منتهية الصلاحية والتي تحولت الى ألغام، ما يمثل قمة الخبث واللاانسانية.


وذّكر الصراف ان اسرائيل رفضت توقيع المعاهدة الدولية للحد من القنابل العنقودية.


وفي ختام الاحتفال تمنى الصراف والرياشي النجاح للحملة واكدا الدعم الكامل والمستمر لها.



 


 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم