السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 26 °

مسنّ مصري مات بكورونا فرفضت أسرته تسلّم جثمانه

المصدر: "صيحات"
محمد السعيد
مسنّ مصري مات بكورونا فرفضت أسرته تسلّم جثمانه
مسنّ مصري مات بكورونا فرفضت أسرته تسلّم جثمانه
A+ A-

شهد مستشفى حميات قنا بصعيد مصر، واقعة مؤسفة، بعدما تنصّلت أسرة من عائلها البالغ من العمر 62 عاماً، عقب إصابته بكورونا ووفاته، ورفضت تسلم الجثة، بل طالبت إدارة المستشفى بدفنه في مقابر الصدقة.

تفاصيل الواقعة تؤكد تحجّر قلوب الأسرة، فحينما استقبل المستشفى "ماسح أحذية" في حالة إعياء شديد، عبر الإسعاف، برفقة شقيقه الأصغر، وبالفحص تبين أنه مصاب بفيروس "كورونا"، وعندما سمع شقيقه تشخيص الحالة هرب دون أن يسجّل بيانات شقيقه الذي كان فاقداً الوعي عند استقباله.

إدارة المستشفى لجأت للأجهزة الأمنية لاستدعاء شقيق المصاب، لتسجيل البيانات، لتبدأ رحلة بحث عنه، وبالتوصل إليه رفض الحضور، مؤكداً أن مهمته انتهت بتوصيله إلى المستشفى، مفجراً مفاجأة بأنه لو كان يعلم إصابته بـ"كورونا"، لرفض مرافقته من الأساس.

ولم تمر ساعات قليلة حتى لفظ الشقيق أنفاسه، فطلبت الأجهزة الأمنية من أسرته الحضور وتسلم جثمانه لتشييعه، لكن فوجئوا برفض كل أقربائه الحضور، ومنهم زوجته التي طلبت من إدارة المستشفى دفنه في مقابر الصدقة، وهو ما حدث، حيث شيع الجثمان وتم دفنه في مقابر الصدقة بدائرة بندر قنا.

الكلمات الدالة