الخميس - 28 كانون الثاني 2021
بيروت 14 °

إعلان

قطر ستتعامل بحزم مع الادّعاءات المزعومة حول مونديال 2022

قطر ستتعامل بحزم مع الادّعاءات المزعومة حول مونديال 2022
قطر ستتعامل بحزم مع الادّعاءات المزعومة حول مونديال 2022
A+ A-

أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن تنظيم #كأس_العالم 2022، أنها ستتعامل مع أي ادّعاءات مزعومة وغير مستندة على دليل، بأعلى مستوى من الصرامة والحزم، بعد الادعاء الأميركي حول ملف استضافة مونديال 2022.

وجاء في بيان اللجنة: "تنفي اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن تنظيم استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، بشكل قاطع جميع الإدعاءات التي وردت في الملفات القضائية التي نشرها الإدعاء الأميركي في 6 نيسان 2020، والتي جاءت في إطار قضية منفصلة ومطولة لم يكن فحواها عملية تقديم ملفات الترشح لاستضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022".

وأضاف البيان: "بالرغم من الاستمرار في توجيه اتهامات مزعومة لملف دولة قطر طوال السنوات الماضية، لم يتم حتى الآن تقديم أي دليل يُثبت عدم نزاهة هذا الملف لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، أو عدم توافقه مع كافة لوائح وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم الصارمة والخاصة بملفات الترشح لاستضافة البطولة".

وختمت اللجنة بيانها: "تؤكّد اللجنة أنها التزمت وبشكل قاطع بكل القوانين والنظم واللوائح الخاصة ذات الصلة بعملية تقديم ملفات بطولتي كأس العالم 2018 و2022، وستتعامل مع أي ادعاءات مزعومة وغير مستندة على دليل بأعلى مستوى من الصرامة والحزم".

ووجّه الإدعاء العام الفيدرالي في بروكلين تهماً لمسؤولين سابقين في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بتلقي الرشى من أجل التصويت لروسيا وقطر في السباق على استضافة مونديالَي 2018 و2020.

وفي رد على الاتهامات الموجهة إليها، نفت السلطات الروسية أنها دفعت رشوى لمسؤولي "فيفا" من أجل الفوز بسباق استضافة مونديال 2018 الذي توجت بلقبه فرنسا.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين إن "روسيا نالت حق تنظيم كأس العالم بشكل قانوني تماماً"، مشدداً على أن "لا علاقة لها بأي رشى ونحن ننفي ذلك بشكل قاطع".

واعتبر أن "روسيا نظمت أفضل كأس العالم في التاريخ. نحن فخورون بذلك"، مضيفاً: "لقد قرأنا تقارير صادرة في وسائل الإعلام. نحن لا نفهم ما هو الموضوع".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم