الخميس - 21 كانون الثاني 2021
بيروت 11 °

إعلان

ألمانيا تستعد الأسبوع المقبل لفرض حظر على "حزب الله"

ألمانيا تستعد الأسبوع المقبل لفرض حظر على "حزب الله"
ألمانيا تستعد الأسبوع المقبل لفرض حظر على "حزب الله"
A+ A-

أوردت مجلة "در شبيغل" الألمانية أن الحكومة الفيديرالية تستعدّ لفرض حظر على عمل "حزب الله"، موضحة أن وزارة الخارجية ووزارة الداخلية ووزارة العدل وافقت على الأمر الأسبوع الماضي، وأن قراراً نهائياً في هذا الشأن سيعلن الأسبوع المقبل.

وقالت إنه نتيجة لذلك، سوف يعامل أعضاء الحزب في ألمانيا على قدم المساواة مع "حزب العمال الكردستاني" وتنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش)، وستحظر نشاطاته في البلاد.

ويذكر أن الاتحاد الأوروبي لم يحضر حتى الآن سوى ما يسمى الذراع العسكرية للحزب. وتقاوم باريس حظراً شاملاً على مستوى الاتحاد الأوروبي في بروكسيل.

وأضافت المجلة أن وزارة العدل الفيديرالية منحت المدعي العام في كارلسروه، في أيلول، توكيلاً عاماً للتحقيق في نشاطات الحزب في ألمانيا. واستناداً إلى المادة 129 من القانون الجنائي، لم يعد يتعين على مكتب المدعي العام الفيديرالي طلب إذن من وزير العدل على أساس كل حالة على حدة، ويمكن أن يتحرك بمبادرة منه.

ورفض البوندستاغ الألماني، في حزيران الماضي، اقتراح إعلان "حزب الله" خارج نطاق القانون.

وكانت بريطانيا قد فرضت حظراً على الجناح السياسي لـ"حزب الله" في وقت سابق من السنة الجارية.

وصارت الدعوات إلى حظر الحزب أقوى في ألمانيا، وحاول السفير الأميركي ريتشارد غرينيل خصوصاً ممارسة ضغوط على الحكومة الفيديرالية على "تويتر".

ونشر غرينيل مقالاً في صحيفة "فيلت" الالمانية في حزيران جاء فيه: "بصرف النظر عن موقف الاتحاد الأوروبي، يمكن ألمانيا أن تعلن، شأن هولندا وبريطانيا، حظراً تاماً لحزب الله".

وأضاف : "هذا لن يمنع حزب الله من البحث عن أنصار وأموال تبرعات في ألمانيا بحسب، بل سيمثل إشارة قوية تبعث بهاألمانيا إلى أنها لا تتسامح مع العنف والإرهاب ومعاداة السامية في أوروبا".

ووصف أفراد "حزب الله" بالهم "الممثلون الإرهابيون الأكثر قسوة لإيران"، متهماً إياهم بـ "قتل أناس أبرياء" طوال 37 سنة.

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم