بينها عاصمة عربية... 11 مدينة مهدّدة بسبب "السياحة المفرطة" خلال 10 سنوات

18 حزيران 2019 | 16:17

المصدر: "الإندبندنت"

"السياحة المفرطة".

"السياحة المفرطة".. مصطلح جديد بات ينذر بخطر يهدد عدداً من المدن، بسبب الزيادة الكبيرة في عدد السائحين، مقارنة بالبنية التحتية والبيئية لتلك المدن.

ووفقاً لموقع جريدة "إندبندنت" البريطانية، فإن السياحة أحد العوامل المهمة التي تنعش اقتصاد الدول، إلا أن عدداً من المدن بات معرضاً لمخاطر كبيرة بسبب الزيادة المفرطة في عدد السائحين على مدى السنوات العشر المقبلة.

ونشر الموقع دراسة أجراها المجلس العالمي للسياحة والسفر (WTTC) حول 50 مدينة من المحتمل أن تنمو فيها السياحة بسرعة خلال السنوات العشر المقبلة، وهو ما يعرضها لخطر كبير بسبب نقص البنية التحتية للتعامل مع الطفرة السياحية المقبلة، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل العمالة والبيئة والاستقرار مع توقعات نمو الزوار حتى عام 2027.

وتعد مدن كوالا لامبور وإسطنبول ومانيلا وجاكرتا والقاهرة ودلهي من أكثر المدن حول العالم المهددة بمخاطر كبيرة بسبب السياحة المفرطة، ومعها مدن بانكوك وبوغوتا ومومباي وموسكو ومدينة هوشي منه.

ورغم أن قطاع السفر والسياحة يشكل 10.4% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، إلا أن الدراسة حذرت من أن المدن بحاجة إلى تعلم كيفية وضع خطط سياحية مستدامة، من خلال تخطيط المدن والمطورين والمستثمرين والمشرعين للاستعداد للنمو المستقبلي في السياحة والتحديات الناجمة عن ذلك والفرص التي قد تواجهها.

وتضم قائمة المدن الأكثر عرضة لخطر السياحة المفرطة كلا من:

كوالالمبور - ماليزيا

اسطنبول - تركيا

مانيلا - الفلبين

جاكرتا - إندونيسيا

القاهرة - مصر

نيودلهي - الهند

بانكوك - تايلند

بوغوتا - كولومبيا

مومباي - الهند

موسكو - روسيا

مدينة هو شي منه - فيتنام

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard