التكنولوجيا والتقنيات الحديثة تتيح فرص عمل واعدة

24 نيسان 2019 | 00:30

تغير سوق العمل بشكل كبير عما كان عليه في السنوات الأخيرة الماضية، لا سيما مع دخول التقنيات الحديثة الى أماكن العمل والوظائف واعتماد معظم المؤسسات اليوم عليها في آليات العمل والإنتاج. ومع سيطرة هذه التقنيات على مختلف القطاعات، يدور الحديث اليوم عن الخوف من دور التكنولوجيا في الحلول مكان العامل البشري داخل المؤسسات، وقدرتها على زيادة الإنتاجية والربح من دون الحاجة إلى اليد العاملة البشرية.ورصد تقرير التنمية في العالم الصادرعن البنك الدولي للعام 2019، الطبيعة المتغيّرة للعمل كنتيجة للتقدم التكنولوجي الذي يشهده عالم اليوم، مقللاً من مخاوف استحواذ الروبوتات على وظائف البشر. ورأى التقرير أن التقدم التكنولوجي يُعيد تشكيل العمل باستمرار، حيث تتبنى الشركات اليوم طرقاً جديدة للإنتاج كما تتوسع الأسواق وتتطور المجتمعات.التكنولوجيا تتيح فرص عمل جديدة
وبحسب التقرير، فالتكنولوجيا الرقمية تقوم اليوم بتعزيز النمو الاقتصادي ومشاركة المواطنين وخلق فرص عمل ودفع عجلة التنمية وإحداث تحول في الاقتصادات بسرعة ونطاق غير مسبوقين. وبحلول العام 2020 يمكن أن يؤدي تزايد استخدام التكنولوجيات الرقمية إلى اضافة 1,4...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard