"جهاز تنفس" قد يُحدث ثورة في تشخيص مبكر للسرطان

4 كانون الثاني 2019 | 12:33

المصدر: وكالات

  • المصدر: وكالات

اختبار نفس لتشخيص مبكر للسرطان.

في تجربة علمية قد تحدث ثورة في كشف السرطان، أعلن باحثون بريطانيون عن إجراء تجارب للتأكد من أن اختبار تنفس قد يساعد في الكشف عن الإصابة بمرض السرطان. ويبحث العلماء إمكانية التقاط إشارات عن الإصابة بأنواع مختلفة من مرض السرطان من طريق جزيئات في الهواء أثناء عملية التنفس.

ويجمع فريق تابع لجمعية أبحاث السرطان البريطانية في كمبريدج عينات من نحو 1500 شخص من الأصحاء والمرضى وستستغرق هذه التجارب مدة سنتين.

وإذا تأكدت فعالية هذه الوسيلة، فمن المرجح أن يعمم اختبار التنفس على عيادات طبية في بريطانيا ليستعين بها الأطباء في توجيه المرضى لإجراء فحوص واختبارات إضافية. وسيضاف هذا الاختبار، بحسب الباحثين، إلى الاختبارات المعمول بها حالياً للكشف المبكر عن الإصابة بالسرطان، مثل اختبارات الدم والبول.

ثورة" في التشخيص 

اذا، ستبدأ التجارب بمرضى يشتبه في إصابتهم بسرطان في المعدة أو المريء، ومن المنتظر أن تشمل مصابين بسرطان الكبد والكلى والبروستاتا والمثانة والبنكرياس خلال الأشهر التالية.

ومن بين المشاركين ريبيكا كلودريك (54 عاما)، وهي تعاني من تشوه في المريء قد يؤدي إلى السرطان. وتقول: "أنا سعيدة بالمشاركة في هذه التجربة. أريد أن أساعد قدر الإمكان في تقدم البحث العلمي. وأعتقد أنه كلما كثرت الأبحاث أمكنت السيطرة على الحالات مثل التي أعاني منها".

في حين اشارت البروفسورة في مؤسسة أبحاث السرطان المشرفة على التجارب ريبيكا فيتدجيرالد، أن "العالم بحاجة ملحة إلى تطوير أدوات جديدة مثل اختبار الأنفاس للكشف بسرعة عن السرطان. نأمل من خلال هذه التجربة أن نرصد "بصمات" السرطان داخل أنفاس الإنسان".

ويصمم الاختبار لرصد المركبات العضوية المتطايرة من الإنسان مع أنفاسه بعد أن يتم جمعها وإرسالها إلى المختبر لتحليلها. وتنطلق هذه المركبات من خلايا الجسم كجزء من عملية نشاطها وعملها، وهي تصل إلى الرئتين ثم تلفظ عبر الأنفاس.

كذلك يؤكد مسؤول وحدة التشخيص المبكر في مؤسسة أبحاث السرطان الدكتور ديفيد كوسبي "انه بإمكان هذه الطريقة أن تحدث "ثورة في تشخيص السرطان مستقبلا".


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard