الرئيس الأميركي يعترف: "نعم، أخشى على سلامة ميلانيا"

27 كانون الأول 2018 | 11:19

المصدر: النهار

في زيارة خاطفة قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى العراق لتفقد الجنود الأميركيين، رافقت السيدة الأولى ميلانيا ترامب زوجها الى قاعدة الأسد الجوية والتقطت لهما الصور التذكارية. أطلت ميلانيا برفقة الرئيس في سروال ضيق  من J Brand jeans وسترة صفراء خردلية اللون من Victoria Beckham فبدت بكامل أناقتها مع حذاء مريح من ماركة Timberlandوهي المرة الأولة التي ترتدي فيها سيدة أولى من هذه الماركة. كما حلّلت مواقع التواصل الاجتماعي الأمر وردّته الى طبيعة الزيارة ووجهتها فالعراق بلد منكوب وتأتي الزيارة في وضع دقيق بعد وقت قصير على إعلان الرئيس انسحابه من الأراضي السورية، لذا حرصت ميلانيا أن تكون إطلالتها بسيطة وفعّالة وتتماشى مع المكان الذي تقصده، وقد نجحت في ذلك.

ولدى سؤال الرئيس عن الإجراءت السرية التي ترافقت مع هذه الزيارة التي استمرت ثلاث ساعات ونصف ساعة، اكد الرئيس أنه لم يكن يخشى على سلامته الشخصية، بل على سلامة ميلانيا ترامب وقال بوضوح: " أخشى على سلامتها، أجل!". 


وقد سجّلت عدسات الكاميرات قبلة الرئيس لزوجته على وجنتها في لحظة نادرة لهما في العلن، فيما التقطت لها الكاميرا وهي تضع يدها على ظهره برفق.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard