Clean2O... تُعيد المياه الملوّثة صالحة للشرب

26 كانون الأول 2018 | 19:05

المصدر: "النهار"

مؤسسو Clean2O محمد فخرالدين، ماهر ماضي ورمزي أبو خليل.

قضية #نهر_الليطاني التي تنتشر حالياً مستجداتها على مختلف وسائل الاعلام اللبنانية والأجنبية، ليست الوحيدة. فتلوّث أنهر لبنان وينابيعه ليس أمراً جديداً ولم يعد مخفياً. فبعد أن كنّا نتوجه إلى الجبال لتعبئة زجاجات المياه من الينابيع لنشرب منها، بات جميعنا يخاف حتى من غسل يديه بمياه الأنهر والينابيع... وأصبح شراء المياه المعبأة صناعياً هو ملاذنا الوحيد بعد أن كان "وطن المياه".

لكن محمد فخرالدين وماهر ماضي ورمزي أبو خليل لم يرضوا بهذا الواقع، وعملوا خلال سنوات دراستهم في الجامعة على تغيير الوضع وايجاد فكرة بديلة ومتطورة تعيدنا إلى مياهنا الطبيعية. ومن هنا أتت فكرة Clean2O خلال أحد الصفوف الجامعية، نظراً إلى أنّ الشباب كمهندسين كيميائيين لديهم الخبرة والمعلومات الكافية في هذا المجال.

ما هو Clean2O؟

Clean2O هو منتج يعمل مثل فلتر المياه. طوله نحو 10 سنتيمترات يمكن حمله بسهولة ويقتل البكتيريا والفيروسات في المياه. كما يزيل الأوساخ والسموم الكيميائية في المياه بطريقة سهلة وبأسعار مقبولة للأشخاص المحتاجين، إذ يبلغ سعره 8 دولارات أميركية فقط. طريقة استعمال هذا المنتج بسيطة إذ يتم تركيبه على "قنينة" المياه المعبئة من أي مصدر إن كان نهراً أو ينبوعاً، ومن بعدها تُقلب القنينة حيث يمكن رؤية المياه تدخل إلى فلتر Clean2O وتخرج منه، وببساطة تُصبح صالحة للشرب.


وأوضح أحد مؤسسي المنتج محمد فخرالدين خلال حديثٍ لـ "النهار" أنه "من مميزات Clean2O أنّ كلفته وسعره منخفضان ويتتاسبان مع الجميع، إذ نبيع الفلتر بقيمة 8 دولارات ويمكن للفلتر أن يُستعمل لتعقيم 500 لتر وبالتالي يكون كل ليتر مياه يقد كلّف 0.16 دولاراً أميركياً والذي يُعتبر مبلغاً زهيداً".

"المياه النظيفة حق لجميع سكان الأرض"

وعملت مجموعة المؤسسين على جعله قابلاً للشراء، إذ إنّ هدفهم ليس فقط توفير مياه صالحة للشرب لسكان المدن، بل أيضاً للاجئين الذين يقيمون في المخيمات، إذ رأوا بعد الاختبارات التي أجروها على المياه التي يشربونها أنّها غير نظيفة، وبالتالي يقومون حالياً بتوقيع اتفاقيات مع منظمات غير حكومية تعمل مع اللاجئين لشراء المنتج وتجربته.


وأضاف فخرالدين أن "المياه من الحاجات الاساسية للبشر، ومن البديهي أن تتوافر لجميع سكان الأرض، لذلك نعمل حالياً على تطوير المنتج كي لا يكون فقط محصوراً بقناني المياه، بل أيضاً بالأنابيب والمغاسل، إذ نهدف إلى أن تكون مياه الشرب متوفرة كالدول الأجنبية من حنفيات المنازل".

مميزات أخرى وريادة أعمال

لكن أهم ميزة في Clean2O أنّه قادر على التخلص من السموم الكيميائية التي لوثت مياه لبنان عن طريق المصانع والمعامل، الامر الذي لا يقدر باقي المنتجات على فعله، "الأمر الذي ركزنا عليه منذ أن بدأنا بمشروعنا منذ عام تقريباً"، بحسب فخر الدين.
أما كيفية نقل هذا المشروع من فكرة إلى مشروع تجاري، والدعم المادي الذي يتطلبه، فأكدّ فخر الدين أن "البدء باختراع لا يتطلب دائماً الدعم المادي، فأول نسخة قمنا بتصنيعها كانت من أغطية القناني واختبرناها في مختبر الجامعة"، مضيفاً: "وفي المراحل المتقدمة حصلنا على التمويل من خلال المسابقات التي شاركنا بها، خصوصاً أنّ ورشات العمل والمؤتمر علمتنا كيفية التفكير بطريقة رجال الأعمال وليس فقط كمهندسين، حتى أصبحنا قادرين على إدارة هذا المشروع".

على الرغم من أن مشروع المجموعة الشبابية Clean2O حلٌّ مفيد للجميع، خصوصاً لأصحاب الدخل المحدود والفقراء في لبنان، لكن الحلول المستدامة والخطط الكبيرة للمحافظة على المياه والطبيعة وبيئة الوطن لا تزال غائبة. فهل سيكون الحل الآن أن نعقّم التلوث بدل الحدّ منه؟

اقرأ أيضاً: WaynakApp... المواقع البعيدة أصبحت أكثر دقة!

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard