غنّى الغربة ومات فيها... نجوم وإعلاميون يودّعون رشيد طه

12 أيلول 2018 | 17:13

المصدر: "تويتر"

  • المصدر: "تويتر"

رشيد طه.

نعى عدد من نجوم الفن والإعلام في العالم العربي الفنان الجزائري الراحل #رشيد_طه، الذي وافته المنية في منزله بـ #فرنسا إثر نوبة قلبية. وبكلمات مؤثرة، عبّر كل منهم عن حزنه برحيل مغنّي "يا الرايح وين مسافر"، فغرّدت #إليسا قائلةً: شعرت بالحزن عند سماعي خبر وفاة رشيد طه. كان فناناً مميّزاً، عسى أن يرقد بسلام".

أما يارا فكتبت: "#رشيد_طه توفّى، صحيح هالخبر يا جماعه؟؟؟"، وبعد دقائق غرّدت قائلةً: "لاااااااا #رشيد_طه من الفنانين اللي أحب فنهم، خبر محزن وخسارة كبيرة للفن الجزائري و#الجزائر لكن هذا قدر الله ورحمةُ الله عليه".

بدورها، نعت الفنانة التونسية #شيماء_هلالي طه، وكتبت: "الله يرحم ابن #الجزائر الفنان #رشيد_طه، كنت احب اسمع اغانيه وبالذات اغنية #يا_رايح_وين_مسافر اللي كل الجمهور العربي يحب يسمعها".

أما الفنانة #شيرين، فغرّدت قائلةً: "البقاء لله في وفاة الفنان #رشيد_طه، ربنا يصبر كل محبينه في كل البلدان العربية؛ هتفضل أعماله دايماً في قلوبنا".

وكتب الفنان المصري #تامر_حسني: "خالص التعازي للشعب الجزائري في وفاة الفنان الكبير المطرب #رشيد_طه رحمة الله عليه واسكنه فسيح جناته نسألكم الدعاء والفاتحه".

أما الفنان المصري #محمد_حماقي، فكتب: "خالص عزائي للشعب الجزائري والعربي في وفاة الفنان #رشيد_طه".

وكتبت الفنانة الجزائرية #كنزة_مرسلي: "رحيل مفاجئ لفنان سبق عصره بمزيج موسيقي شكل علامة فارقة في الأغنية الجزائرية كما جعل أغنية الراحل دحمان الحراشي يا الرايح أيقونة عالمية في الموسيقى... غنى عن الغربة فكان صوته الوطن... إنا لله وانا اليه راجعون".

أما الممثلة المصرية #آيتن_عامر، فكتبت:" رشيد طه، البقاء لله".

وغرّد الممثل المصري #آسر_ياسين مقطعاً من الأغنية التي اشتهر بها طه: "يا الرَايح وين مسافر تروح تعيّا وتولي شحال... ندمو العباد الغافلين قبلك وقبلي... #رشيد_طه_وداعاً".

وكانت للإعلاميين الجزائريين وقفة عبّروا خلالها عن أسفهم الشديد بفقدان ابن بلدهم، حيث كتب الإعلامي الجزائري سامي قاسمي: "نجم الروك العربي.. الجزائري #رشيد_طه يودّع الحياة. أرقد بسلام يا الرايح انا لله وانا إليه راجعون".

وغرّدت وسيلة عولمي: #رشيد_طه غنّى عن الغربة ومات فيها. رحمه الله. #آه_يابلادي #الجزائر #يالرايح_وين_تسافر_تروح_تعيا_وتولي".

أما الاعلامية المصرية ميرنا الحلباوي، فعبّرت عن ندمها لأنها فوتّت على نفسها مقابلة كان من المقرر أن تجريها مع النجم الراحل قبل وفاته بأشهر، قائلةً: "أرسلت لرشيد طه أنني أرغب في محاورته ووافق فعلاً، وكنت أستعدّ للسفر في شهر أيار الماضي لمقابلته، ولكنني اضطررت لإلغاء الرحلة نظراً لظروف العمل... أعتقد أنها من أكثر الفرص التي ندمت عليها".

كما نعاه روّاد التواصل الاجتماعي، معبّرين عن حزنهم لرحيله:

- يا الرايح خلص سافرت ما راح ترجع؟ الله يرحمك رشيد طه.

- قولوا لأمي ما تبكيش - #رشيد_طه السلام لروحك العطرة.

- وداعاً #رشيد_طه. اليوم ستبكي أمك أيّها المنفيّ.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard