هاليب وستيفنز تفرضان المنطق في مونتريال

11 آب 2018 | 11:19

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

هاليب (أ ب).

فرضت الرومانية #سيمونا_هاليب والأميركية #سلون_ستيفنز، المصنفتان أولى وثالثة توالياً، المنطق الهرمي للتصنيف، وبلغتا الدور نصف النهائي لدورة #مونتريال الدولية للتنس.

في ربع النهائي، فازت هاليب على الفرنسية كارولين غارسيا، السادسة، 7-5 و6-1، وستلاقي في الدور المقبل الأوسترالية آشلي بارتي، الخامسة عشرة، الفائزة على الهولندية كيكي برتنز 6-3 و6-1.

من جانبها، تغلبت ستيفنز على اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا 6-2 و6-2، وضربت موعداً مع الاوكرانية إيلينا سفيتولينا، الخامسة وحاملة اللقب، التي تغلبت على البلجيكية إيليز مرتنز 7-5 و6-3.

وخاضت هاليب، بطلة 2016، مباراتها الثالثة في غضون 48 ساعة بعد أن اضطرت الخميس الى لعب مباراتين، إثر تدخل الامطار وتأجيل المنافسات ففازت في الاولى على الروسية اناستازيا بافليوتشنكوفا في الدور الثاني، ثم على المخضرمة الاميركية فينوس وليامس (38 عاما) في الثالث.

وقالت في هذا الصدد: "لقد انزعجت من هذا الامر. تحدثت الى فريقي حول هذه النقطة، والجميع أبدوا امتعاضهم. لم ارفع احتجاجاً في يوم من الايام على برنامج المباريات، لكن بعد ما حصل اليوم. يكفي".

واستخدمت الروماينة خبرتها التي كانت عاملاً حاسماً وأنهت المباراة في 90 دقيقة.

وعن مباراتها المقبلة مع بارتي، قالت هاليب: "لم ألعب ضدها من قبل. حقيقة، لا أعرف ما يمكن توقعه. كل ما أعرفه إنها لاعبة موهوبة. يجب أن أتحدث مع مدربي. سأحاول أن أبقى قوية وواقفة على قدماي، وأن أبذل كل طاقتي وألعب بأعلى مستوى". 

وهذه المرة الاولى التي تبلغ فيها بارتي (22 عاما)، المصنفة 16 عالميا، نصف النهائي بعد ان خرجت من ثمن النهائي في دورة تورونتو العام الماضي.

وقالت بعد الفوز: "انا سعيدة جدا ببلوغ هذا الدور وبالمستوى الذي قدمته خلال المباراة".

ولم تواجه ستيفنز، المدعوة للدفاع عن لقبها في فلاشينغ ميدوز أواخر الشهر الحالي، أي مقاومة، وحققت فوزاً سهلاً على سيفاستوفا بعد أن نجحت في 18 ضربة رابحة وبنسبة 80 في المئة من كراتها الأولى، وفي 5 من اصل 9 محاولات لكسر ارسال اللاتفية.

وقالت الاميركية، البالغة 25 عاماً، والمتوجة بلقب وحيد في بطولات الغران شليم: "ألعب بشكل جيد هذه الايام. إنها طريقة جيدة لبدء سلسلة الدورات الاميركية. أنا سعيدة بالعودة إلى أميركا الشمالية وباللعب على الأرضية الصلبة. آمل في أن أحقق نتائج اخرى".

وأضافت: "لقد عشت لحظات صعبة للغاية ترافقت مع انخفاض كبير جدا في التركيز، لكن الآن تجاوزت كل هذه الأمور. أنا سعيدة بطريقة لعبي ومستوى ادائي في الوقت الحالي، وهو في تحسن مستمر خلال هذه الدورة. في كل سنة عندما أعود الى هنا، يحدوني أمل بأن أكون في افضل مستوى".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard