المشنوق: 30 ألف عسكري يسهرون على أمن الانتخابات

2 أيار 2018 | 18:23

المصدر: زحلة، بعلبك - "النهار"

  • المصدر: زحلة، بعلبك - "النهار"

أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق "الجهوز الأمني كاملاً لدى كل الأجهزة"، لافتاً الى "أن عند الجيش مخطط واضح جدا لطريقة الحفاظ على الأمن، ولدى قوى الأمن مخطط أيضا، وسيكون هناك 20 أو 30 ألف عسكري في جهوز تام للانتخاب على الأراضي اللبنانية كلها، والأمن العام ساهم في هذا الأمر أيضا من حيث العديد، وهناك تحضيرات (غداً) لتسهيل وصول الناس إلى مناطقهم البعيدة عن بيروت من أجل تخفيف الازدحام يوم الانتخاب".  

في اطار جولاته التفقدية على المحافظات بما يتعلق بمسار عملية الانتخابات النيابية، الاحد المقبل، زار المشنوق زحلة وبعلبك، وعقد إجتماعا في سرايا زحلة لمجلس الامن الفرعي في محافظة البقاع، حضره المحافظ كمال ابو جودة، المدعي العام الاستئنافي منيف بركات وقادة الاجهزة الامنية والعسكرية، ثم زار قصر العدل حيث تابع موضوع لجان القيد.

واوضح في مؤتمر صحافي أن "القصد من الزيارة هو تأكيد اجراء الانتخابات بأدق حياد، ونزاهة، وشفافية ممكنة، لان لا شيء يعبّر عن صورة لبنان وعن صورة الدولة، بقدر ما تعبّر عنه عملية الانتخاب"، منوهاً بـ"الانجاز الكبير الذي حصل بتصويت اللبنانيين المنشترين في الخارج، بالتعاون مع وزارتي الداخلية والخارجية، هو نجاح يجب ان نتعلم منه وان تكون العملية الانتخابية في لبنان احسن وادق واكثر حيادا واكثر شفافية".

واعتبر أن "لهذه المنطقة خصوصية، ولها حرارة معينة اكثر من غيرها، لذلك حرصت مع سعادة المحافظ، والنائب العام الاستئنافي وقادة الاجهزة الامنية والعسكرية، على ان اؤكد مسؤوليتهم في متابعة هذه العملية بشكل دقيق، وعدم السماح بأي تجاوزات سواء في مسألة الرشوة او الضغط على الناخبين، او مسألة الانحياز".

وأكد "أننا على الحياد كليا في هذه الانتخابات. نحن نمثل الدولة اللبنانية، نحن الجزء الاداري والتنفيذي والقضائي والامني المسؤولين عن مسار العملية الانتخابية. انا مطمئن الى ان الامور تمشي في مسارها السليم".

وعن اعتراض اهالي بلدة طفيل (الحدود اللبنانية – السورية)، على نقل صناديق اقتراعهم الى بلدة معربون، اوضح أن "الطلب جاء من بعض اهالي طفيل ولم يكن اقتراحا تقنيا من وزارة الداخلية". بعلبك

كذلك ترأس اجتماعاً مجلس الأمن الفرعي في مركز محافظة بعلبك - الهرمل، حضره المحافظ بشير خضر وقيادات الأجهزة الأمنية، وجدد على الأثر التأكيد على "الحياد والنزاهة والشفافية يوم الانتخاب".

إميل خوري يتذكّر: حين هزّت الكلمة العالم

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard