لعله بتحرير الله من زواريب السياسة اللبنانية، تعود الأديان إلى جوهرها، وينصرف رجال الدين إلى دورهم الأساسي(النهار).

يخال من يراقب السياسة اللبنانية من بعيد، أو يسمع ويقرأ تصريحات رجالها في هذا البلد أن الله وليس الإنسان، هو محور العمل السياسي فيه. ويبدو كأن أحداً من القيمين على شؤون لبنان ومصيره لا يتخذ قراراً قبل...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard