موسكو تتّهم المرصد السوري بـ"التزوير"... "لم نقصف الشعفة"

27 تشرين الثاني 2017 | 20:48

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ب

نفى #الجيش_الروسي ان تكون طائراته شنت غارات ادت الى مقتل أكثر من 50 مدنيا الاحد في قرية #الشعفة في محافظة #دير_الزور السورية، وفقا لما كان #المرصد_السوري_لحقوق_الانسان اعلن.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان ان "الطائرات الروسية لم تنفذ غارات في الشعفة في منطقة دير الزور"، متهمة المرصد بـ"تزوير جديد".

واكدت ان "غارات الجيش الروسي في سوريا تنفذ خارج المناطق السكنية، وتستهدف الجماعات الإرهابية الدولية فقط".

وكان المرصد الذي يتخذ مقرا في لندن، ويستند الى شبكة مصادر في سوريا، اتهم الجيش الروسي الاحد باستهداف بلدة الشعفة، بغارات جوية اسفرت عن مقتل 53 مدنيا على الاقل، بينهم 21 طفلا.

وتقع الشعفة على الضفة الشرقية لنهر الفرات، مقابل المنطقة التي تخوض فيها قوات النظام، بدعم جوي روسي، معارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" على الضفة الغربية لنهر الفرات الذي يقسم المحافظة قسمين.

وسيطر التنظيم، منذ صيف 2014، على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق، وعلى الاحياء الشرقية من المدينة، مركز المحافظة. لكن بعد هجمات عدة شنها أطراف متعددون، خسر التنظيم المتطرف اخيرا الجزء الأكبر من المحافظة، وطُرد في شكل كامل من مركزها، مدينة دير الزور، ومدن رئيسية أخرى، أهمها الميادين والبوكمال. 

وباتت قوات النظام تسيطر على 52 في المئة من مساحة المحافظة، مقابل نحو 39 في المئة لقوات سوريا الديموقراطية التي تقاتل الجهاديين في مناطق واسعة على الضفة الشرقية للنهر.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard