بالصور: فابريغاس يسجّل في قلب اللبنانية دانييلا... قصة حب لا تنتهي

28 تشرين الأول 2017 | 12:35

المصدر: "انستغرام"

  • المصدر: "انستغرام"

"انستغرام"

ذهبت اللبنانية دانييلا سمعان إلى مطعم ياباني مشهور في #لندن مع صديقاتها، وصادفت خلال تناولها العشاء نجم #تشيلسي الاسباني سيسك فابريغاس، جالساً مع أصدقائه، فتوجهت نحوه لتبدي إعجابها الرياضي به، وطلبت توقيعه قائلة إن بين صديقاتها الحاضرات معها في المطعم إحدى ملكات جمال لبنان السابقات، وهما ترغبان معاً بالتعرف عليه، وكانت علاقتها بزوجها السابق لا تزال قائمة.

لم يقاوم الشاب، الذي كان عمره 23 سنة وقتها، وتبادل معها رقم الهاتف، علماً أن فابريغاس كانت تجمعه علاقة بكارلا غارسيا منذ سنوات، لكنه تخلّى عنها بعدما تعرف الى سمعان.

ولدت دانييلا سمعان سنة 1975 في بلدة مزيارة اللبنانية، وتربت في عائلة متواضعة، تضم 6 أشقاء ذكور وشقيقتين.

كانت تحب حياة الرفاهية، فوافقت على الزواج من رجل أعمال لبناني هو المليونير إيلي تكتوك، الذي يعمل في بيع العقارات في إنكلترا، وكان عمرها آنذاك لا يتجاوز الـ21 عاماً، لتنتقل بعدها برفقة زوجها إلى مدينة لندن، فعاشت معه لفترة وأنجبت منه طفلة (ماريا) وطفل (جوزف).

عاشت دانييلا حياة الرفاهية والبذخ في لندن مع زوجها، حتى تغيّر "الروتين اليومي" في العام 2010، بعدما التقت بفابريغاس وتزوجت منه، وأنجبت منه ثلاثة أولاد حتى الآن، هم ليا وكابري وليوناردو.

كان إعجاب دانييلا شديداً بنجم الكرة الإسباني، ولم تقاومه رغم أنها كانت تكبره بـ12 سنة، وهي متزوجة وأم لطفلين، إلا أنها أهملت كل شيء وذهبت تشاهد مبارياته في ملعب الامارات التابع لارسنال، قبل أن ينتقل في العام 2011 إلى برشلونة.

وبدأت دانييلا تقترب من فابريغاس أكثر فأكثر، بعدما تأكدت وسائل الاعلام البريطانية انها صاحبة حرف "د" في العبارة التي وضعها اللاعب كوشم على ساعده الايسر.

وشغلت قصة حب لاعب برشلونة فابريغاس واللبنانية دانييلا سمعان الصحافة الإسبانية، وأثارت علاقتهما جدلاً واسعاً داخل الساحة الرياضية وتصدرت عناوين الصحف في تلك الفترة.

واختار فابريغاس ودانييلا اسم "ليا" لمولودتهما، بسبب الصداقة القوية التي تجمع بين سيسك والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ومن اللبنانيات اللواتي خطفن قلوب مشاهير الرياضة، المطربة الكولومبية اللبنانية الأصل شاكيرا ولينا الاشقر زوجة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتينو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard