ميا خليفة: تعرّضت للتهديد بقطع الرأس

28 آب 2017 | 16:32

المصدر: "الاندبندنت"

  • المصدر: "الاندبندنت"

نشرت ممثلة الأفلام الإباحية ميا خليفة قصصاً مروعة عن التهديدات التي وصلتها من أعضاء في "داعش"، وفق ما ذكر موقع "الانديبندنت" البريطاني وموقع "سي بي أس" الأميركي.

وخلال مقابلة معها في برنامج إذاعي، أخبرت ميا التي تعمل الآن كمراسلة للرياضة والثقافة الشعبية عن تجربتها مع تنظيم الدولة الاسلامية، "داعش" وأنّها تعرّضت للتهديد بقطع الرأس، فقالت:"استخدموا صورة لي وعدّلوها بقطع رأسي وهدّدوني فيها". وحين سألها المضيف عمّا إذا كان هذا النوع من التهديد يخيفها، أجابت:"نعم أنا أخاف جداً، لكن أحاول عدم إظهار ذلك لأنّه يجب ألّا نظهر ضعفنا. هذا بالضبط ما يسعون إلى تحقيقه!".

عملت ميا (24 سنة) وهي لبنانية الأصل وتعيش في أميركا، في صناعة الأفلام الإباحية لفترة قصيرة وسرعان ما أصبحت واحدة من أكبر نجومها. وكانت ميا قد أثارت الجدل عندما صوّرت مشهداً إباحياً وهي ترتدي الحجاب، فانتقدت في العديد من البلدان وبخاصة لبنان والدول العربية. واعترفت خليفة في مقابلة مع صحيفة "الواشنطن بوست" عام 2015 أنّها فوجئت بردّ فعل الناس القوي على هذا المشهد وخصوصاً في بلدها الأم، وعبّرت قائلة:"يؤلمني كثيراً سماع أّنّ شعب بلدي يكرهني وينتقدني. المشهد الذي صوّرته بالحجاب ساخر. فهناك أفلام عدية تصوّر المسلمين بطريقة أسوأ".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard