البيض الملوّث بمبيد الحشرات يجتاح الأسواق الأوروبية... فهل وصل إلى لبنان؟

10 آب 2017 | 19:22

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

منذ مطلع عام 2017، اجتاحت موجة البيض الملوّث الأسواق الأوروبيّة من بريطانيا إلى فرنسا وبلجيكا وغيرها من الأسواق. وبعد التحقيقات تبيّن أنّ مصدر هذا البيض هو هولندا. أشهر مرّت على هذه الفضيحة التي عملت السلطات الأوروبية على إخفائها وتكتّمت عليها. ولكن منذ أيام قليلة عادة وانفجرت تفاصيل جديدة حول هذه القضية التي تحوّلت إلى قضيّة رأي عام لتجتاح مواقع التواصل الاجتماعي.

بدأت هذه القضية عندما استعان بعض مربّي الدواجن في هولندا، بإحدى الشركات المتخصّصة بالقضاء على الفاش وقمل الدجاج، التي استخدمت مادّة الفيبرونيل المحظور استخدامها في معالجة الحيوانات التي تباع في متاجر الموادّ الغذائية. وبعدها تم تصدير البيض الملوّث بهذه المادّة إلى الأسواق الأوروبية. التحقيقات استمرّت لأشهر، وتأكد أنّ هذا البيض دخل إلى أسواق بلجيكا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وسويسرا والسويد ولوكسمبورغ. وذكرت هيئة سلامة الغذاء البلجيكية أنه تم التكتّم على هذه المعلومات بسبب فتح تحقيق في القضية، مشيرةً إلى أنّ بلادها كانت على علم منذ بداية شهر تموز الفائت باحتمال وجود مادّة الفيبرونيل في منتجات الدواجن. وتعدّ هولندا أحد أكبر مصدّري البيض في العالم، وأكبرهم في أوروبا، حيث تصدّر ما يقدّر بنحو 65% من إجمالي 10 مليارات بيضة تنتجها في العام. وتم إغلاق قرابة 180 منشأة لمنتجات الدواجن في هولندا خلال الأشهر الماضية بانتظار نتائج التحقيقات.

أما مادّة الفيبرونيل فتستخدم لقتل البراغيث والقمل والقراد، ويمنع استخدامها بالقرب من الأماكن المخصصة لإنتاج الأغذية في الاتحاد الأوروبي. وبحسب منظمة الصحّة العالمية، فإنّ مادّة الفيبرونيل تعدّ مادّة "متوسطة السمّية"، وتشير المنظمة إلى أنّ المبيد الحشري يمكن أن يلحق الضرر بالكلى والكبد والغدد الليمفاوية، كما يسبّب الغثيان والقيء وتهيّج العينين. وتشير التحقيات أيضاً إلى أن

وبالفعل، أدّت هذه القضية إلى فتح تحقيقات جنائية في بلجيكا وهولندا تستهدف خصوصاً الشركة الهولندية "تشيكفرند" المتخصصة في تطهير مزارع تربية الدواجن، ومزوّدتها البلجيكية "بولتري فيجن". وصباح يوم الخميس جرت عمليات دهم في بلجيكا وهولندا في إطار التحقيقات في استخدام الفيبرونيل في مزارع تربية الدواجن، فيما أعلنت النيابة العامّة الهولندية أنّ شخصين يشتبه بتورّطهما في هذه القضية، وقد أوقفا خلال عمليات الدهم في هولندا. وذكرت صحيفة "هيت لاتستي نيوز" أنّ ثمانية مواقع في فلاندريا شمال بلجيكا استهدفت بعمليات الدهم، وهي شركات متخصصة بتطهير مزارع الطيور. وقد كشفت السلطة البريطانية لسلامة الغذاء أنّ نحو 700 ألف بيضة ملوّثة بمادّة الفيبرونيل تم استيرادها إلى المملكة المتحدة وتم استخدام معظمها في إنتاج موادّ غذائية أخرى. أما في فرنسا، فقد أكدت السلطات الفرنسية أنّ كميات من البيض الملوّث قد دخلت بالفعل إلى أراضيها من هولندا منذ شهر تموز الماضي، مشيرة إلى أنّ الأبحاث جارية لتقييم وضع هذه المنتجات وتحليلها.

التحقيقات الجنائية فُتحت بعدما رأى وزير الزراعة الألماني أنّ تلوّث البيض يحتمل أن يكون عملاً إجرامياً، وخاصّة أنّ ألمانيا الأكثر تضرراً من هذه الفضيحة، حيث قدّرت وزارة الزراعة كمّية البيض التي صُدّرت إليها بـ 3 ملايين بيضة ملوّثة على الأقلّ. ولا تستبعد منظمة الزراعة الهولندية التخلّص من ملايين الطيور والدواجن في 159 شركة في البلاد، مشيرة إلى أنه تم التخلّص من 300 ألف دجاجة حتى الآن بسبب مخاوف تتعلّق بهذا التلوّث، فيما قامت محالّ السوبرماركت في ألمانيا وهولندا وبلجيكا والسويد وسويسرا وفرنسا بسحب كمّيات ضخمة من البيض بعد هذه الفضيحة خوفَ أن يكون ملوّثاً بهذا المبيد.

أين لبنان من هذه الأزمة

في لبنان ما يقارب الـ 600 مزرعة للدواجن أو ما تسمّى مصالح، فيما يصل الإنتاج اليومي من البيض إلى ما يقارب الـ 4000 صندوق، يتمّ تصدير 700 منها إلى الخارج. إذاً يُقدّر الاستهلاك المحلّي من البيض بما يقارب 433 مليون بيضة سنوياً. ولكن السؤال هو هل دخل البيض الهولندي الملوّث إلى لبنان؟ في هذا السياق، ينفي رئيس جمعية حماية المستهلك زهير برو في اتصال مع "النهار" أن يكون أيّ من هذا البيض الملوّث قد وصل إلى لبنان ويقول: "الاستهلاك الأساسي للبيض في لبنان تتم تغطية معظمه من خلال الإنتاج والمزارع المحلّية، فيما يتم استيراد البعض من دول الجوار. وبالتالي، لا يوجد في السوق اللبناني أيّ من هذا البيض أو من البيض الأوروبي الآخر".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard