تعرفوا الى "هايبرلوب" نظام النقل الأسرع من الصوت!

21 تموز 2017 | 08:00

"هايبرلوب"، نظام النقل الأسرع من الصوت، الذي اقترح فكرته الملياردير المهتم بالتكنولوجيا إيلوم ماسك، أخذ خطوة أولية جيدة تجاه تحوله إلى واقع، بعدما جرى أول اختبار علني لنموذج أولي من نموذج نظام الدفع بنجاح. 

إحدى الشركات التي تعمل بجدية لجعل هذه الفكرة حقيقة ملموسة في المستقبل القريب تدعى «هايبرلوب وان»، وإذا ما اكتمل المشروع بنجاح، فإن الهايبرلوب سيعمل من طريق دفع أنبوب نقل بسرعات هائلة يمكنها أن تختصر الرحلة من سان فرانسيسكو إلى لوس أنجلوس في 30 دقيقة فقط بدلًا من 6 ساعات بالمواصلات العادية.

ما هو الهايبرلوب؟

الهايبرلوب هو نظام نقل نظري عالي السرعة، ويتضمن هذا النظام دمج أنابيب منخفضة الضغط والتي توجد فيها كبسولات مضغوطة تحمل المسافرين وتسير على وسادة هوائية مدفوعة بمحركات حثية خطية وضواغط هواء.

الهايبرلوب يمكنه استخدام أنابيب مفرغة الهواء تتغلب على مقاومة الهواء بصورة كبيرة، وعبر استخدام قطارات محلقة في الهواء بصورة مغناطيسية تتغلب على مشكلة احتكاك عجلات العربات بالأرض. هذه الوسائل الجديدة يمكنها أن ترفع سرعات القطارات إلى آلاف الكيلومترات في الساعة نظريًا.

وقدمت الخطوط العريضة لمفهوم الهايبرلوب الأصلي من خلال إطلاق وثيقة التصميم الأولية، والتي تضمنت الطريق المفترض التي تمتد بين منطقة لوس أنجلوس وخليج سان فرانسيسكو بموازاة الطريق البرية السريعة بين المنطقتين. ويبلغ طول هذه المسافة حوالى 560 كيلومترًا، ليتوقع أن يقطعها الهايبرلوب خلال حوالى 35 دقيقة فقط بسرعة متوسطة 970 كيلومترًا في الساعة وبسرعة قصوى تصل إلى 1200 كيلومتر في الساعة.

فرق متعددة

يوجد عدد من الشركات التي تعمل من أجل الوصول إلى تحويل هذه التقنية النظرية إلى حقيقة ملموسة. أبرز هذه الشركات هي شركة "هايبرلوب وان".

وقد قامت الحكومة السلوفاكية بالتوقيع على صفقة مع الشركة من أجل توفير قطارات الهايبرلوب. أضف إلى هذا أن عدة دول أوروبية تهتم بهذا الموضوع، فتقوم حاليًا كل من ستوكهولهم وهلسنكي ولوس أنجلوس وسويسرا بدراسات جدوى حول هذه الوسيلة الجديدة.

وتضم الشركة حاليًا 160 موظفًا، وتُمَوَّل من جهات عدة. فقد حصلت الشركة على 37 مليون دولار من أجل بناء مسار القطار الاختباري، إضافة إلى 80 مليون دولار من سكك الحديد الفرنسية.

شركة أخرى تشارك في هذا السباق التكنولوجي، هي MIT hyperloop، والتي تمثل الفريق الفائز بمسابقة «سبيس إكس» و«تكساس إيه أند إم» والخاصة بتصميم قطار الهايبرلوب. ويضم الفريق مستشارين من أقسام الهندسة الميكانيكية وعلوم الطيران والفضاء في عدد من الكليات المختلفة. كما أن هناك 28 طالبًا في هذا الفريق من معهد ماساشوستس للتقنية في الولايات المتحدة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard