برنامج "بلدي" يساعدة البلديات على تطوير خدماتها... أكثر من 100 ألف شخص سيفيدون في حلول أيلول

11 تموز 2017 | 17:19

أطلق برنامج "بلدي" لبناء التحالفات للتقدّم والتنمية والإستثمار المحلّي والمموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الدورة الثالثة لاستدراج طلبات لمشاريع بلدية التي تلبّي حاجات المجتمع اللبناني المضيف. تمّ إطلاق هذه الدورة خلال مؤتمر صحافي عُقد في قاعة الندوات- سن الفيل، بيروت بحضور ممثلي من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، الرئيس التنفيذي لمؤسسة رينه معوض، ميشال معوض وممثلة رئيس مكتب الإدارة المشتركة في وزارة الداخلية والبلديات الجنرال الياس الخوري، رشا حوراني. 

ساعد برنامج "بلدي" منذ بدء تنفيذه من مؤسسة رنيه معوض في أيلول 2012 البلديات على تحسين قدراتهم في تقديم الخدمات العامة مع التركيز على المشاريع التي تشجع التعاون الشامل مع المواطنين لتحقيق الأهداف المشتركة. وكان أطلق برنامج "بلدي دورتَين سابقَتين لإستدراج طلبات بلدية عامَي 2013 و 2015 نتج عنها اختيار 57 مشروعاً إنمائياً تمّ تمويلها بشكل عيني وإشراك من خلالها أكثر من 130 بلدية في كلّ المناطق اللبنانية. تركّزت هذه المشاريع حول تلبية حاجات المجتمعات المضيفة من خلال تحسين البنى الدخل، إستخدام الطاقة الشمسية، تحسين الخدمات الصحية والتعليمية، وخدمات اجتماعية أخرى. ستفيد هذه المشاريع أكثر من مئة ألف شخص في حلول أيلول 2017.

وكانت قامت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بتمديد فترة برنامج "بلدي" حتى أيلول 2018 بهدف تلبية الحاجات المستمرّة للمجتمعات المضيفة والمناطق المحتاجة في لبنان، لا سيّما في ضوء الأزمة المستمرة للّاجئين السوريين. فمن خلال مؤسسة رينه معوض، سيدعم "بلدي" ما يراوح ما بين 11 و 20 مشروعاً جديدًا بهدف التنمية المحلية تتقدّم بها البلديات على الصعيد الوطني. ضمن هذه الدورة، سيقوم "بلدي" بدعم المشاريع التي تتضمّن معدات وتجهيزات، والتي يمكن تنفيذها خلال أربعة أشهر، ويكون لها تأثير فوري ومستدام في عدد كبير من المستفيدين. يمكن أن تصل قيمة المساهمة العينية للبرنامج الى 100 ألف دولار لكل مشروع ومن المتوقع أن تساهم البلدية والمجتمعات بنسبة 20٪ من التكاليف الإجمالية للمشروع بشكل عيني أو نقدي.

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard