"سويوز" انطلقت الى الفضاء برائدين اميركي وروسي فقط

انطلقت مركبة "سويوز"، على متنها رائدا فضاء، روسي وأميركي، من قاعدة بايكونور في كازاخستان، متجهة إلى محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض.  

وقد انطلقت مركبة "سويوز ام اس-04" عند الساعة 07,13 ت غ، وعلى متنها رائد الفضاء الروسي فيودور يورتشيخين الذي يجري خامس مهماته الفضائية، والمهندس الأميركي جاك فيشر الذي يقوم باول مهمة له في الفضاء.

ويتوقع أن تبلغ المركبة محطة الفضاء الدولية على ارتفاع 400 ألف متر عن الارض عند الساعة 13,00 ت غ، وتلتحم بها. وسينضم الرائدان هناك إلى زملائهم الفرنسي توما باسكيه، والأميركيين بيغي ويتسون وشاين كيمبروغ المقيمين هناك منذ تشرين الثاني.

وهي المرة الأولى منذ 2003 التي يحمل فيها صاروخ "سويوز" إلى المحطة رائدين بدلا من ثلاثة. والسبب أن المسؤولين في وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" قرروا في تشرين الثاني العام الماضي خفض عدد الرواد في المحطة لأسباب مالية.

وسيحمل الصاروخ في رحلة العودة في حزيران المقبل رائدين فقط، احدهما الرائد الفرنسي. أما بيغي ويتسون المكلفة حاليا بقيادة المحطة، فستبقى هناك حتى أيلول. كذلك، سيبقى كل من فيودور يورتشيخين وجاك فيشر 6 أشهر في المحطة. وسبق أن أمضى يورتشيخين البالغ 58 عاما 537 يوما في الفضاء في أربع مهمات.

وما زالت صورايخ "سويوز" الروسية الوسيلة الوحيدة المتوفرة حاليا لنقل الرواد من المحطة الدولية وإليها، منذ خروج مكوكات الفضاء الأميركية من الخدمة صيف العام 2011. وسيبقى الوضع على هذه الحال إلى أن يتم انتاج جيل جديد من المركبات الأميركية المأهولة في السنوات القليلة المقبلة.

ويشارك 16 بلدا في تمويل محطة الفضاء الدولية التي وضعت في المدار العام 1998، وكلفت في المجموع 100 مليار دولار مولت روسيا والولايات المتحدة الجزء الأكبر منها.

ويدور هذا المختبر الذي يبلغ وزنه 450 طنا حول الأرض، على ارتفاع 400 ألف متر. ويتم دورة كاملة حولها كل 90 دقيقة، ليشهد الرواد المقيمون فيه شروقا وغروبا للشمس مرة كل 45 دقيقة.


يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard