رئيسة الأرجنتين بعد تلقيها تهديدات من "داعش": سأختبئ تحت السرير

21 أيلول 2014 | 09:52

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

أعلنت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز خلال زيارة للفاتيكان تلقيها تهديدات من تنظيم "الدولة الإسلامية" بسبب صداقتها لابن بلدها البابا فرنسيس الأول ولاعترافها بكل من إسرائيل وفلسطين. وقالت فرنانديز إن وزارة الأمن وأجهزة المخابرات تتعامل الآن مع تهديد التنظيم.

ورفضت فرنانديز هذه التهديدات قائلة للصحافيين في مطار شامبينو بروما بعد لقاء البابا على الغداء إنها إذا ركزت على مثل هذه التهديدات فسيتعين عليها "أن تختبيء تحت السرير".

وفي الشهر الماضي قال البابا الذي غالبا ما يدين فكرة الحرب باسم الله إن استخدام المجتمع الدولي للقوة لمنع"العدوان الجائر" لمقاتلي الدولة الإسلامية الذين قتلوا أو شردوا الآلاف في العراق وسوريا كثير منهم من المسيحيين سيكون مشروعا.

وكانت العلاقات بين فرنانديز والبابا اللذين التقيا مرات عدة منذ انتخابه بابا للفاتيكان متوترة عندما كان البابا كبيرا لاساقفة بوينس أيرس . ولكن فرنانديز نشرت صورة على فايسبوك يوم السبت لها مع البابا أمام صورة لسيدة الأرجنتين الأولى الراحلة ذات الذكرى الطيبة إيفا براون.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard