أسامة الرحباني لـ"النهار": سنزيد الرقابة في تطبيق القوانين بحق المؤلفين والملحنين

27 نوار 2014 | 10:29

المصدر: "النهار"

الصورة عن الانترنت

يراقب الفنانون التعيينات والتطورات الجديدة في جمعية "مجلس المؤلفين والملحنين في لبنان" المسؤولة عن الحفاظ على حقوق المؤلف وصاحب الكلمة واللحن، في زمن بات البعض ينتظر جهد الآخر لسرقته وتدوير زواياه حتى يخفي جريمته. جديد الجمعية انتخاب الفنان أسامة الرحباني رئيساً للهيئة التنفيذية.

الفنان والمؤلف الموسيقي أسامة الرحباني تحدّث لـ"النهار" عن الوجهة الأساس التي ينوي أن يستهل فيها عمله، وقال: "هدفنا لمّ الشمل وألا يكون هناك أي سوء تفاهم بهدف صون الحقوق المادية والمعنوية للفنانين سواء عبر التلفزيون والإذاعات والمسارح والنوادي الليلية ووسائل التواصل الاجتماعي أو غيرها. ونطلب من الوسائل الإعلامية أن تعتمد أسلوب الشفافية والتنظيم العام بصرف النظر عن الإهتمامات التي تصب في نهاية المطاف لأغراض تجارية".

وأضاف: "سنقدّم برنامجاً واضحاً لكل المؤسسات، يدعو إلى ضرورة احترام أصحاب الحقوق من مؤلفين وناشرين الذين يملكون القرار في الموافقة على أي عمل فني. وسنضع حداً لما نشهده اليوم من تفلت وعدم أخذ الاذن من أصحاب الحق والناشرين لتقديم عمل ما".

وقال: "نحن في مجلس المؤلفين والملحنين واجبنا إعادة الثقة بين الفنانين ومديرية "ساسيم" التابعة لفرنسا المسؤولة عن جباية الحقوق المادية، فإعادة الثقة بمثابة إعادة الحقوق بشفافية ووضوح. وهذا يحتاج إلى تغطية من الوزارات المعنية في الدولة اللبنانية سواء الثقافة أو الإعلام أو السياحة وحتى الداخلية". وأضاف: "نعيش تحت جناح الدولة التي يفترض انها تحترمنا، وهي القادرة على تأمين الثقة بعيداً عن أي ضغط أو تغطية". وتابع: "أنا لا أفكر بأسامة الرحباني، أفكر بما ستؤول إليه الأمور بعد السنوات الاربع المقبلة. سنعتمد أسلوباً أكثر جرأة من خلال وضع أسس وقواعد ثابتة وسنستبعد الأسلوب الكلاسيكي الذي لم يحقق لنا ما نجدو إليه".

وأمل أن "تحصد الأغنية اللبنانية مساحة على حساب اللهجات العربية الشقيقة، لكن هذا كله يعود إلى ثقافة المسؤولين عن الاذاعات ورؤيتهم وتطلعاتهم". وختم: سنعتمد أسلوب التمنّي وسنزيد الرقابة في تطبيق القوانين بحق المؤلفين والملحنين".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard