أهالي طفيل يدفعون ثمن غياب الدولة... تهديد وترهيب وتسلُّط مسلّحين!

11 تموز 2020 | 14:12

المصدر: بعلبك- "النهار"

  • المصدر: بعلبك- "النهار"

أمر واقع في طفيل.

هل من الممكن التصديق أن ثمّة بلدة لبنانية حدودية تتخلى عنها الدولة اللبنانية ليعيش اهلها تحت التهديد والترهيب من عدد من المسلحين المتسلطين؟ ففي وقت يواصل فيه عدد من الجرافات للأسبوع الثاني عملية جرف الاشجار المثمرة المعمرة وهي مصدر رزق الوحيد لاهالي البلدة بأمر من ابن البلدة المدعو حسن دقو، وهو أحد المتمولين من دون منحهم فرصة لقطاف ثمارهم بالرغم من اعتراض اهالي البلدة وتقديمهم شكوى لدى النيابة العامة وتحرك محافظ بعلبك الهرمل واحالته كتاب تكليف للاجهزة الامنية بالتحقيق وتوقيف الفاعلين وايقاف عملية جرف الاشجار المثمرة من مشمش وكرز وتفاح وغيرها من اشجار مثمرة.

اليوم يدفع أهالي بلدة طفيل الحدودية ثمن غياب الدولة والقانون عنها ولدى اعتراض احد ابنائها المدعو منصور مسعود شاهين في العقد الخامس على عملية جرف الاشجار المثمرة في أرض يزرعها منذ 50 عاماً، تعرض لعملية خطف سبقها ضرب مبرح داخل منزله من مجموعة مسلحة، أما اولاده الستة وزوجته العاجزون عن فعل شيء دون تدخل اهالي البلدة الذين لم يحركوا ساكناً خوفاً من تسلط المسلحين ليقتادوه معهم الى داخل الأراضي السورية.




وكان ناشد أهالي البلدة الدولة بالتدخل ووقف التعديات كذلك الحال مع عائلة المخطوف شاهين التي ناشدت اللواء عباس ابرهيم بالتدخل ومعرفة مصير ابنها المخطوف الذي تعرض لعملية الخطف عصر يوم الاثنين خلال محاولته الدفاع عن ارضه ومصدر رزقه.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard