في مشهد مؤثر... كورونا يفرض حاجزاً بين طبيب سعودي وابنه (فيديو)

27 آذار 2020 | 19:29

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

لحظة لقاء الطبيب ناصر علي الشهراني بطفله (من الفيديو).

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه الطبيب السعودي في مستشفى الملك سلمان، ناصر علي الشهراني، وهو يرفض للوهلة الأولى عناق طفله لدى عودته إلى المنزل، جاثياً على ركبتيه، وذارفاً دمعاً حاراً في لحظة مؤثرة.

أمام دموعه، لا بد من التأكيد على صدق مقولة أنّ الأبطال ليسوا بالضرورة مَن يمتلكون قوى خارقة، إنما مَن يبذلون أنفسهم في سبيل الآخرين. فأفراد الجسم الطبيّ برمتهم برهنوا على شجاعة وبطولة حقيقية منذ انتشار وباء كورونا.

تفاعل الآلاف في العالم العربي مع فيديو الشهراني الذي رفض عناق طفله خوفاً عليه وعلى الأسرة من التقاط عدوى كورونا. وجاء المقطع العفوي توعوياً على أهمية التباعد الاجتماعي والمحافظة على مسافة أمان حتى مع أقرب المقربين. كما يحاكي مشهد الشهراني وصغيره حياة الأطباء والممرضين في خضم المعركة ضد كورونا، وحجم التضحية اللامشروطة.

View this post on Instagram

أعظم لحظة انسانية تختصر كل ما نعيشه اليوم: مؤثر جداً موقف الطبيب السعودي ناصر علي الشهراني الذي اجهش بالبكاء عندما ابتعد عن ابنه المتلهف لعناقه... لحمايته! نعم، من حبّه المفرط لابنه تجنّب عناقه. كورونا تجعلنا نثمن ابسط الأشياء التي حرمتنا منها اليوم: حتى العناق بات ثميناً جداً جداً وصعب المنال! تحية للأبطال الحقيقيين، لكل الطاقم الطبي. النعمة اليوم اننا مازلنا مع اولادنا، فلنلتزم المنزل لكي لا نعيش هذه اللحظة التي تفطر القلب... لحظة الابتعاد عنهم. #كورونا #كوفيد19 #لبنان #السعودية #الامارات #الاردن #سوريا #فلسطين #ليبيا #مصر #اليمن #العراق #الكويت #البحرين #عمان #قطر #المغرب #تونس #الجزائر #السودان #الصومال #موريتانيا #جزرالقمر #جيبوتي

A post shared by Malek Maktabi | مالك مكتبي (@maktabimalek) on



ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard