بسبب التبوّل اللّاإراديّ... وفاة طفلٍ نتيجة تعذيب وحشي من عمّته

20 آذار 2020 | 16:08

المصدر: "النهار"

عذاب الطفولة (تعبيرية).

تجرّدت ربة منزل مصرية من كل مشاعر الإنسانية والرحمة، وقتلت طفلاً لم يتعدَّ عمره الـ8 سنوات، بعد تعذيب وحشي، في محاولة لتأديبه بعد تكرار تبوّله لاإرادياً.

الحادث البشع وقع في محافظة الشرقية، حيث تلقّت الجهات الأمنية بلاغاً من مستشفى بوصول طفل يدعى إبرهيم. هـ. ط. يبلغ من العمر 8 سنوات، مصاباً بجروح وكدمات بمناطق متفرقة من جسمه، وتوفي متأثراً بإصابته، وتبين من تقرير مفتش الصحة وجود شبهة جنائية في الوفاة.

وبانتقال الأجهزة الأمنية كشفت التحريات عن أن وراء ارتكاب الواقعة عمة الطفل وتدعى م. أ. م. (43 عاماً) التي كان يقيم المجني عليه معها بعد وفاة والده وزواج والدته من آخر، وتم ضبطها وأقرت بارتكاب الجريمة بسبب تكرار تبوّل الطفل لاإرادياً رغم محاولاتها منع الأمر.

وقرّرت النيابة العامة في مصر حبس المتهمة على ذمة التحقيقات، بتهمة تعذيب الطفل حتى الموت.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard