هل سترتفع الضريبة على المحروقات 5000 ل.ل؟

10 شباط 2020 | 16:11

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

المحروقات (تعبيرية).

منذ أيام، انتشرت تطمينات من قبل المعنيين في قطاع المحروقات عن عدم صحة الأخبار التي تتناقل عن رفع الضريبة على المحروقات 5000 ل.ل، وذلك بعد لقاء وفد من موزّعي المحروقات برئاسة فادي أبو شقرا برئيس مجلس الوزراء حسان دياب في السرايا الحكومية.

وشهد قطاع المحروقات انخفاضاً في الأسعار الأسبوع الماضي إذ بلغ سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان يوم الجمعة الماضي 400 ليرة لبنانية وصفيحة البنزين 98 أوكتان 500 ليرة لبنانية وصفيحة الديزل أويل 1300 ليرة لبنانية وقارورة الغاز 200 ليرة لبنانية، وذلك في قرار لوزير الطاقة والمياه ريمون غجر، حدد بموجبها الحد الأعلى لمبيع المشتقات النفطية، وأصبحت الأسعار كالآتي:

- بنزين 98 أوكتان 25100 ليرة لبنانية

- بنزين 95 أوكتان 24500 ليرة لبنانية

- ديزل أويل 16900 ليرة لبنانية

- قارورة الغاز عشرة كيلوغرام 14900 ليرة لبنانية

- قارورة الغاز 12,5 كيلوغراماً لم تسعر.

ومن المتوقع أن تشهد هذه الاسعار انخفاضاً هذا الأسبوع أيضاً بعد أن وصل سعر برميل النفط البرنت الأميركي إلى 53,96 دولاراً أميركياً. ولكن ما هي صحة زيادة الضريبة 5000 ل.ل؟

وشدد ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا لـ "النهار" على أنّ "كل ما يتم تداوله غير صحيح بتاتاً، وقد أكدّ له رئيس الحكومة حسان دياب ألّا صحة لأي أحاديث عن زيادة الضريبة على البنزين".

واعتبر أبو شقرا أنّ هذه الأخبار المنتشرة "دعايات لا أكثر ولا أقل، ولن يكون هناك أي زيادة في الرسوم أو الضرائب".

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard