أين لبنان في الشرق الجديد؟ - بقلم جبران تويني

29 آذار 2020 | 06:50

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

الشهيد جبران تويني.

نستعيد في #أرشيف_النهار مقالا كتبه جبران تويني بتاريخ 18 آذار 2004 حمل عنوان "أين لبنان في الشرق الجديد؟".قبل سنة بدأت الحرب العسكرية ضد نظام صدام حسين. وسبقها كلام على شرق أوسط جديد. وقد رافقت الكلام السياسي آنذاك معارك عسكرية على أرض العراق حاولت فيها الولايات المتحدة الاميركية اعتماد سياسة الجزرة والعصا، بدعم الرسائل السياسية بعمليات عسكرية.
وبعد سقوط النظام العراقي واصل الاميركيون توجيه الرسائل السياسية الى أكثر من طرف شرق أوسطي وبالأخص الى سوريا وايران، وكانت كل هذه الرسائل تصب دائما في خانة مشروع الشرق الاوسط الجديد الهادف الى انهاء الانظمة التوتاليتارية وتفعيل الحياة الديموقراطية وتعزيز دور المجتمع المدني.
ولقد اعتبرت واشنطن ان الحرب على نظام صدام حسين كانت خطوة أولى أساسية لا مفرّ منها من أجل إنجاح عملية تغيير الشرق الاوسط، معتبرة ان النظام العراقي السابق الذي كان الاكثر تصلبا في شكله الاستبدادي كان يشكل عقبة رئيسية أمام المشروع الاميركي، لذلك رأت الادارة الاميركية ان إسقاطه سيفتح الطريق امام التغيير ويشكل سابقة في المنطقة لأنه سيكون أول نظام توتاليتاري يسقط بالقوة ويوفر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard