فالنسيا يزيد معاناة أتلتيكو مدريد

19 تشرين الأول 2019 | 19:41

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

واصل فريق #أتلتيكو_مدريد نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل أمام #فالنسيا 1-1، في قمة المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في مدريد، زاد قائد فالنسيا دانيال باريخو محن القطب الثاني للعاصمة بتسجيله هدفاً رائعاً فرض به التعادل 1-1.

وهو التعادل الثالث على التوالي لأتلتيكو مدريد، الذي لم يذق طعم الفوز محلياً منذ تغلبه على مضيفه ريال مايوركا 2-0 في 25 أيلول الماضي، حيث سقط في فخ التعادل أمام جاريه ريال مدريد وبلد الوليد سلباً.

وكان أتلتيكو مدريد الطرف الأفضل منذ البداية وخلق مهاجموه العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل فشلوا في ترجمتها إلى أهداف واحتاجوا إلى ركلة جزاء احتسبها الحكم أدريان كورديرو فيغا، بعدما لجأ لتقنية المساعدة بالفيديو "فار" للتأكد من لمس الروسي دينيس تشيريشيف للكرة بيده داخل المنطقة، إثر تمريرة عرضية لألفارو موراتا، فانبرى لها دييغو كوستا بنجاح (36).

وهو الهدف الأول لأتلتيكو مدريد في "الليغا" بعد صيام 216 دقيقة.

وكان فالنسيا الطرف الأفضل في الشوط الثاني وحرمت العارضة تشيريشيف من إدراك التعادل بردها تسديدته القوية من مسافة قريبة (53)، قبل أن ينجح القائد باريخو في إدراك التعادل من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة سددها بيمناه وأسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس السلوفيني يان أوبلاك (82).

وأنقذ أوبلاك مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لباريخو من خارج المنطقة (84).

وأكمل أتلتيكو المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 80، إثر إصابة نجمه البرتغالي جواو فيليكس، حيث تعذر على مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني استبداله كونه استنفذ التبديلات الثلاث.

بدوره، أكمل فالنسيا المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد مهاجمه البديل الكوري الجنوبي لي كانغ-إين في الدقيقة الاولى من الدقائق الخمس التي احتسبت وقتاً بدل ضائع.

وفشل أتلتيكو مدريد في استعادة المركز الثالث من غرناطة الفائز على أوساسونا 1-0، الجمعة، فتراجع إلى المركز الرابع قبل استضافته باير ليفركوزن الألماني، الثلثاء المقبل، في دوري أبطال أوروبا، فيما يعتبر التعادل ثميناً لفالنسيا، الذي صعد إلى المركز السادس قبل رحلته لمواجهة ليل الفرنسي، الأربعاء المقبل، في المسابقة القارية العريقة.

وقال قائد أتلتيكو كوكي: "قدمنا مباراة كبيرة وكانت لدينا فرص في الشوط الأول، ولكن التعادل خيب أمالنا كثيرا"، فيما قال قائد فالنسيا باريخو: "كنا نعرف اننا سنأتي لملعب صعب وبدأنا المباراة بطريقة جيدة وكثافة كبيرة واستحوذنا على الكرة في الدقائق العشر الأولى، لكننا تفوقنا عليهم في كل شيء في الشوط الثاني ونجحنا في إدراك التعادل وكان بامكاننا العودة بالنقاط الثلاث".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard