للمرة الـ 35... الأهلي يشكو رئيس الزمالك بسبب تجاوزات ضد الخطيب

1 تشرين الأول 2019 | 09:59

المصدر: "النهار"

مرتضى والخطيب.

قرّر مجلس إدارة النادي #الأهلي_المصري، تقديم شكوى جديدة ضد #مرتضى_منصور رئيس نادي #الزمالك للنائب العام، بتهمة السبّ وتطاول خلال الفترة الماضية على النادي الأحمر ومسؤوليه برئاسة #محمود_الخطيب.

وقال محمد عثمان المستشار القانوني للنادي الأهلي، في تصريحات تلفزيونية، إن الأهلي يتعرض لحملة كبيرة، وهذا ما ظهر فيما تم ترويجه من أكاذيب وسبّ منذ أكثر من عامين، قائلاً: "النادي الأهلي قبل اتخاذ هذا الإجراء توجه إلى رئيس مجلس النواب واللجنة الأولمبية والجهات المختصة، ولكن حتى الآن لم يصدر أي قرار واضح منها، تقدمنا بهذه الشكوى ومدمجة بالأسطوانات التي بها سبّ والتشهير لكن الجهات التي تقدمنا بها لم تصدر أي شيء، لجنة الانضباط في اتحاد الكرة أصدرت قراراً أولياً ثم تقدموا بتظلّم ولا زلنا ننتظر ما سيحدث".

وأردف المستشار القانوني للنادي الأهلي، أنهم تقدموا بشكاوى عدة ضد رئيس الزمالك، بسبب اتهامات له، كان آخرها اقتحام المقصورة الرئيسية في مباراة السوبر المصري الأخيرة بين الفريقين وتوجيه السباب لمجلس الأهلي، وحتى الآن لم تنظر لجنة الانضباط في الشكوى".

وأعلن المستشار القانوني للأهلي أن شكواه الجديدة ضد رئيس الزمالك، تتهمه بالخوض في سمعة وأعراض قيادات الأهلي، قائلاً: "سنتقدم بشكوى جديدة لما جرى تناوله في برنامج "الزمالك اليوم"، لأنه في سمعة الأعراض وهتك لها، فقد ذكر بالاسم سيدة تخص الكابتن محمود الخطيب. سنتقدم ببلاغ للنائب العام وللجنة الانضباط بالاتحاد المصري لكرة القدم، ونأمل أن تتخذ هذه الجهات ما تراه مناسباً لضبط هذا الانفلات لأن مردودها سيكون سيئاً".

وباتت الشكاوى مستمرة من مجلس الأهلي ضد رئيس الزمالك، حيث تقدم النادي بـ35 بلاغاً وشكوى ضد مرتضي منصور إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير الشباب والرياضة، ورئيس مجلس النواب، ورئيس لجنة الانضباط، ومركز التسوية والتحكيم في اللجنة الأوليمبية المصرية.

وتعيش الكرة المصرية خلال الأشهر الأخيرة، حالة من الاحتقان والصراعات بين مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، والزمالك بقيادة مرتضى منصور، حيث وصل الأمر إلى دعاوى قضائية عدّة وردود عنيفة بين الطرفين.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard