رئيسة سلطات هونغ كونغ تنفي نيتها الاستقالة... والصين تؤكد دعمها "بحزم"

3 أيلول 2019 | 11:09

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

متظاهرون في هونغ كونغ (أ ب).

أكدت رئيسة السلطة التنفيذية في #هونغ_كونغ كاري لام، التي يتركز عليها منذ ثلاثة أشهر غضب الحراك المؤيد للديموقراطية، أن ليس لديها نية في الاستقالة وذلك بعد تسريب تسجيل صوتي لها تقول فيه إنها تريد مغادرة منصبها.

وأشارت في مؤتمر صحافي، اليوم، إلى أنّه "قلت لنفسي مراراً خلال الأشهر الثلاثة الماضية إن علينا، أنا وفريقي، أن نبقى لمساعدة هونغ كونغ"، مؤكدةً أنّها "لم تفكر حتى" في بحث مسألة استقالتها مع الحكومة الصينية.

وتملك #بيجينغ سيادة على منطقة هونغ كونغ، التي تتمتع بدرجة كبيرة من الاستقلالية، مضمونة نظرياً لعام 2047 بموجب مبدأ "بلد واحد، نظامان".

وجاء تصريح لام بعد نشر وكالة "رويترز" تسجيلاً صوتياً لها تقول فيه خلال اجتماع مع مسؤولين من قطاع الأعمال الأسبوع الماضي أنّه كان بودها أن تستقيل لو استطاعت ذلك.

وقالت لام في التسجيل: "كرئيسة للسلطة التنفيذية، لا يمكن أن يغفر لي خلق مثل هذه الفوضى"، مضيفةً بالإنكليزية أنّه "لو كان الخيار لي لكان أول أمر أقوم به هو الاستقالة، مع تقديم أشدّ الاعتذارات".

كما أوضحت لام في التسجيل أنّ لديها هامشاً "ضيقاً جداً" لحلّ الأزمة التي باتت شأناً متعلقاً بالأمن القومي والسيادة بالنسبة للحكومة الصينية المركزية. 

(أ ف ب).

وفي بيجينغ، أكدت الحكومة الصينية دعمها كاري لام. وقال المتحدث باسم مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو في الحكومة الصينية يانغ غوانغ أمام الصحافة: "إننا ندعم بحزم رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام على رأس حكومة المنطقة الإدارية الخاصة".

كما حذّر النظام الشيوعي في الأثناء من أنّه لن يبقى "مكتوف اليدين" إذا تفاقم الوضع.

وفي التسجيل، تقول لام إنها تعتقد أن ليس لدى بيجينغ "أية خطة على الإطلاق" بنشر الجيش الصيني في هونغ كونغ، مضيفةً: "يدركون أن الثمن سيكون مرتفعاً جداً".

وأكدت أيضاً أنّ #الصين لم تحدد "مهلة" لوضع حد للاضطرابات.

واعتبرت لام أنّ تسريب التسجيل "أمر غير مقبول"، ورفضت الاتهامات التي تقول إنها وحكومتها دبرت تسريب التسجيل، مؤكدةً أن "لا وجود لهذا الصراع بين رغبتي في الاستقالة وعدم قدرتي على ذلك".

واتهم متظاهرون لام بأنّها تسعى من خلال التسجيل إلى كسب التعاطف معها.

وتجمع المئات، اليوم، في حديقة في المدينة فيما واصل الطلاب حملة مقاطعة الدروس التي انطلقت الاثنين.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard