مواقف غير اعتيادية لرئيس أميركي محاصر

20 آب 2019 | 13:26

المصدر: واشنطن- "النهار"

الرئيس الأميركي (أ ب).

منذ حادثي القتل الجماعي في ولايتي تكساس وأوهايو في مطلع الشهر الجاري وسلوك الرئيس دونالد ترامب يتسم بغرابة وقسوة وتطرف غير معهودة حتى بمقاييسه المتدنية أصلاً. ترامب أخفق في إبداء أي تعاطف إنساني حقيقي مع الضحايا وعائلاتهم. ومع أنه قال فور سقوط الضحايا إنه سينظر جدياً بمقترحات لتقييد مبيعات الأسلحة والذخائر، تراجع مؤخراً عن موقفه بعد أن ضغط عليه لوبي الأسلحة النارية، وهو نمط اعتدناه في مواقف ترامب عقب حوادث قتل جماعي سابقة.وعقب انتحار الثري – وصديق ترامب القديم - جيفري أبستين الذي كان موقوفاً في سجن فدرالي في نيويورك بتهم اغتصاب قاصرات، والذي أحيط موته بنظريات مؤامرة عديدة، ساهم فيها ترامب حين وزع تغريدة لكوميدي محافظ غير معروف، تتهم الرئيس الأسبق بيل كلينتون بالضلوع في قتل أبستين، وذلك قبل الانتهاء من تشريح جثته والإعلان الرسمي عن سبب وفاته. اللافت هو أن مشاركة الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة في اتهام الرئيس الثاني والأربعين بجريمة قتل لم يكن له وقع الصدمة، لا بل قوبل في بعض الأوساط بهز الأكتاف والاكتفاء بالقول: هذا هو ترامب، ماذا تتوقعون؟ ترامب يتصرف وكأنه محاصر، ولكنه يرفض...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard