الأحد - 09 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

مبادرات فردية خجولة لإحياء ليالي شهر رمضان في صيدا (صور وفيديو)

المصدر: صيدا- "النهار"
A+ A-
أحمد منتش

في ظلّ الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتردّية، وارتفاع جميع السلع والموادّ الاستهلاكية، ورغم الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة في مواجهة تفشي وباء كورونا، وتزايد أعداد المصابين بالوباء (بلغ عددهم في صيدا وخصوصاً المدينة القديمة نحو ثلاثمئة شخص فضلاً عن عدد المتوفَيْن)، يصرّ أبناء وأهالي صيدا على إحياء ليالي شهر رمضان بمبادرات فردية، وبطرق وأشكال مختلفة؛ كلٌّ حسب إمكاناته ورغباته الخاصّة. وتتركز النشاطات والتجمّعات حتى منتصف الليل وقبل بدء الصوم، وخصوصاً في ساحتي باب السراي وظهر المير وداخل المقاهي والمطاعم والكورنيش البحري. ويؤدي تجمّع المؤسسات الأهلية في صيدا وبعض الجمعيات الكشفية والبلدية، دوراً في تنظيم وإحياء هذه النشاطات ولو بشكل محدود، خلافاً للأعوام السابقة التي كان يتنافس فيها نواب وفاعليات المدينة والجمعيات الأهلية في إحياء ليالي شهر رمضان، من خلال دعوة الشخصيات ومختلف القطاعات لزيارة المدينة، ومرافقتها في تجوالها داخل الأحياء القديمة وفي معالمها الأثرية والتاريخية، حيث كان لشهر رمضان طعم خاصّ.
 

وبدعوة من لجنة تجّار وأهالي ساحة القدس في صيدا، أُقيمت ليل أمس أمسية رمضانية شارك فيها المسحراتي محمود فناس وفرقته، وأحد أعضاء فرقة المولوي الذي قدم عرضاً راقصاً بلباسه الناصع البياض. وترافق ذلك مع تواشيح وابتهالات دينية من وحي المناسبة.

وقال عضو اللجنة محمد عكاوي: "تعمل اللجنة منذ بداية شهر رمضان على مساعدة الناس. وأردنا من خلال هذه الأمسية المتواضعة تحريك الوضع وإدخال الفرح والبهجة الى قلوب الأهالي وخصوصاً الأطفال، وإشعارهم ببهجة العيد وأهميته ومعانيه السامية".
 

أسامة سعد: لتصعيد النضال بوجه منظومة العجز والفساد
 
وجال النائب أسامة سعد داخل أحياء صيدا القديمة، واطلع على أوضاع الناس واستمع إلى مطالبهم.

وقال سعد بعد الجولة: "لا بد لنا من التأكيد مجدداً على أهمية تصعيد النضال في وجه هذه الطبقة الحاكمة، التي أفقرت الشعب اللبناني وسببت الانهيارات على مختلف الصعد ونهبت أمواله". كما شدد على أهمية التكافل بين الجميع للتخفيف من حدّة هذه الأزمة، داعياً التجّار الى عدم استغلال وجع الناس، وخفض الأسعار وخاصة في شهر رمضان. كما طالب المسؤولين المعنيين بتأمين الموادّ المدعومة لأهالي صيدا القديمة.

ونوّه سعد، خلال زيارته مقرّ الكشاف المسلم في صيدا القديمة، بالنشاط التعاوني الخيري والإنساني الذي يقوم به الكشّاف، إذ يقدّم إفطاراً مجّانياً لعدد من العائلات في صيدا القديمة.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم