الجمعة - 26 شباط 2021
بيروت 15 °

إعلان

لكي يتوقّف اللبنانيون عن المزاح والسخرية... هكذا تمّت معالجة ثغرة ملء استمارة إذن الخروج

المصدر: "النهار"
أسرار شبارو
أسرار شبارو
من مشهد الحواجز على الطرق (نبيل إسماعيل).
من مشهد الحواجز على الطرق (نبيل إسماعيل).
A+ A-
قرار الإقفال التام الذي أعلنت عنه وزارة الداخلية والبلديات لم يشبه سابقاته، فهذه المرة أضيف إليه ضرورة طلب المواطنين إذناً للخروج من خلال ملء استمارة عبر المنصة الإلكترونية covid.pcm.gov.lb، أو عبر رسالة SMS، للحصول على الموافقة من عدمها، إلا أن الأمر تحول في اليوم الأول من الإقفال إلى محط للسخرية لدى المواطنين حيث ملأ عدد منهم الاستمارة بمعلومات وهمية وحصلوا على إذن بالخروج!
 
الحواجز على الطرق (نبيل إسماعيل).
 
الثغر "أمر طبيعي" في اليوم الأول
 
الإذن الجديد لم يعتد عليه اللبنانيون، لذلك منهم من لن يُقدم على أخذ الموافقة عندما يضطر للخروج وإن كلّفه ذلك تسيطر محضر ضبط بحقه، كما أن البعض منهم لا سيما كبار السن ليس لديهم اطلاع كافٍ على عالم الإنترنت والمنصات الإلكترونية، لذلك سيفضلون البقاء في المنزل إلا إذا دعتهم الضرورة للمغادرة، في حين أن هناك من سيلجأ إلى ملء الاستمارة لتجنب الوقوع في الإشكالات، إلا أنهم يطالبون أن يتم سدّ الثغر في المنصة الالكترونية لكي تُتخذ الأمور بجدية؛ وعن ذلك علّق مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ"النهار" أن "الثغر أمر طبيعي في اليوم الأول من استخدام المنصة التي أنشئت في فترة زمنية قياسية، وهي نتاج عمل مهم ومميز على صعيد الشباب اللبناني ومهندسي التلكوم الذين عملوا على إنجازها، إذ لديها قدرة استيعاب كبيرة جداً، وقد سهّلت على المواطنين الكثير من الخطوات، وخففت الضغط عن غرفة العمليات في قوى الأمن الداخلي من خلال انخفاض عدد الاتصالات، واستجابة لطلب العديد من اللبنانيين بضرورة التعامل إلكترونياً بعيداً عن الورق".
 
الحواجز على الطرق (نبيل إسماعيل).
 
معالجة الثغرة
الهدف كما قال المصدر من هذه الخطوة هو "تسهيل أمور المواطنين، والمنصة تعمل بشكل أوتوماتيكي، حيث إن الموافقة أو الرفض يكونان بحسب المعلومات التي يجري ملؤها"، وأكد أنه "لمنع المواطنين من المزاح تمت إضافة veification code، فبعد إدخال رقم الهاتف يصل رمز إلى مقدم الطلب عليه كتابته في الطلب"، لافتاً إلى أنّ "ورقة الانتقال يجب أن تكون متطابقة مع المستندات الرسمية أو البطاقة الوظيفية والوقت المسموح للخروج، وإلا سيتعرض المخالف للغرامة وربما السجن"، وعن الأشخاص الذين تعاملوا مع الأمر بسخرية في اليوم الأول قال: "قد يكونون محطّ متابعة".
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم