السبت - 19 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

عماد ضحية "العتمة" التي تُغرق لبنان... هكذا رحل الفتى الثائر

المصدر: "النهار"
أسرار شبارو
أسرار شبارو
الشاب الراحل عماد وسيم القادري.
الشاب الراحل عماد وسيم القادري.
A+ A-
كان يلعب على دراجته الهوائية، حين هاجمه الموت، إذ فجأة صدمته سيارة، ليسقط أرضاً ويغرق في دمه، وقبل أن يصل إلى المستشفى سلّم الروح، معلناً نهاية رحلته القصيرة على الأرض التي لم تستمر لأكثر من 16 سنة... هو عماد وسيم القادري ابن بلدة قب الياس الذي دفع بطريقة غير مباشرة ثمن الأزمات التي يمر بها لبنان.

حفرة وظلمة

فيوم الأربعاء الماضي عند حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلاً، كان عماد يلعب مع أبناء جيرانه أمام منزله في بلدة تعنايل حيث يسكن، وكما قال صديق والده لـ"النهار" "الطريق فرعية وقد كانت مظلمة بسبب انطفاء مصابيح البلدية، وإذ بسيارة تمر من المكان، تفاجأ سائقها بحفرة، حاول الهروب منها فاصطدم بعماد"، مضيفاً: "لو كانت الطريق مضاءة، ولو لم يكن هناك حفرة لما وقع الحادث، لكن نحن في البلد لا أحد يهتم بحياة المواطن".
 

حلم لم يتحقق

قبل وفاته سجّل عماد مقطع فيديو قال فيه "بـ 6 ـ6  نازل قلن بس خلّص علم ما بدي هاجر". وبالفعل حمل العلم اللبناني لإيصال صوته للمسؤولين، فهو كما قال المصدر "من أبرز المتحمسين للثورة، شارك فيها منذ اليوم الأول، فقد كان شاباً واعياً، حلم بلبنان الذي يحبه، كان طموحه أن ينهي علمه داخل بلده وأن يبقى فيه إلى جانب عائلته، لكن للأسف التحف ترابه للأبد وهو في سن صغيرة".

وجع كبير

عندما صدم سائق السيارة عماد فرّ، كما قال المصدر، من المكان. إلا أنه بعد علمه في اليوم التالي أن الفتى فارق الحياة سلّم نفسه إلى القوى الأمنية. وقال المصدر: "خسرنا شاباً كان شعلة متوهجة، انضم إلى كشافة الجراح، حيث برز من بين زملائه بسبب نشاطه واندفاعه، وفي المدرسة كان من المجتهدين". وأشار إلى الحال الصعبة التي يمر بها والداه "فهو ابنهما البكر على شقيقه، وبعد رحيل عماد استذكر والده آخر معايدة عايدها لابنه على "فايسبوك" في شهر كانون الثاني الماضي حيث كتب له حينها: "عقبال المية يا نور عيوني، أنا ناطر شوفك أطيب وأغلى وأقوى وأصدق شاب بالدني، أنا يلي كل لحظه بفكر فيك وبي مستقبلك والأيام يلي ناطرتك، أنا يلي دايماً بفكر إنو يكون إلك مستقبل يلبقلك وأيام أجمل من الأيام يلي أنا عم قدملك ياها، إنت الغالي، إنت العماد يلي أنا ناطرو، بحبك بحبك بحبك، الله يخليلي ياك يا أطيب شاب بالدني".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم