الأحد - 03 كانون الأول 2023

إعلان

هذا ما جرى على خط بكركي - حارة حريك والأمور باتجاه التهدئة

المصدر: "النهار"
وجدي العريضي
Bookmark
البطريرك مار بشارة بطرس الراعي (أرشيف "النهار").
البطريرك مار بشارة بطرس الراعي (أرشيف "النهار").
A+ A-
تبقى العلاقة بين بكركي و"حزب الله" في مدٍّ وجزر و"طلعات ونزلات" وهدوء وعواصف سياسية في بعض المحطات، خصوصاً أنه في المعطى السياسي ثمّة هوّة كبيرة بين الطرفين، لا سيما ان عظة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي تُلامس دوماً القضايا الوطنية والسيادية والسلاح غير الشرعي، إلى انتقاده الذين يعطلون الإستحقاقات الدستورية وفي طليعتها انتخاب رئيس للجمهورية. ولطالما تمّت تسوية الخلافات بين الطرفين بعد أن تكون الحملات الإعلامية قد تفاعلت وتنامت، وهو ما حصل في الآونة الأخيرة، وسط تساؤلات: هل ثمة تواصل جرى على خط الصرح البطريركي وحارة حريك، ومَن قام بهذه الاتصالات؟ وعما أسفرت؟ وبمعنى أوضح هل عادت الأمور إلى مجراها الطبيعي؟يُشار الى أن البطريرك الراعي يخوض حرباً شرسة لمنع تعيين قائدٍ جديد للجيش في ظل الشغور الرئاسي واصراره على أن يستمر القائد الحالي العماد جوزف عون على رأس المؤسسة العسكرية في غياب رئيس الجمهورية وفي ظل حكومة تصريف أعمال وما تقتضيه الظروف الأمنية والسياسية وحرب غزة وما يحيط بالبلد من أزمات، إضافة إلى عاملٍ آخر، وهنا بيت القصيد، إذ ثمة كلامٌ يُقال في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم