الثلاثاء - 23 تموز 2024
close menu

إعلان

5 أخبار بارزة في صباح "النهار"- الأيام الأولى لمنصوري في الحاكمية: تأمين الرواتب مسؤولية الحكومة

المصدر: "النهار"
النائب الأوّل لحاكم مصرف لبنان وسيم منصوري مع نوّاب الحاكم الثلاثة (أرشيف "النهار").
النائب الأوّل لحاكم مصرف لبنان وسيم منصوري مع نوّاب الحاكم الثلاثة (أرشيف "النهار").
A+ A-
صباح الخير من "النهار"،

إليكم خمسة أخبار بارزة اليوم الثلثاء 8 آب 2023:

1- مانشيت "النهار": مأزق الاقتراض: الحاكمية لن تمرر المعادلة السابقة

مع ان أصداء التحذيرات الخليجية لرعايا #دول مجلس التعاون الخليجي في #لبنان ظلت متقدمة في المشهد الداخلي مع مسارعة الحكومة الى محاولة احتوائها، تصاعدت مع مطلع الأسبوع معالم الارباك حيال #الاستحقاق المالي المتمثل بمأزق التغطية القانونية لاقتراض الحكومة من #مصرف لبنان والذي لا يبدو رغم كل الكلام المنمق عن التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية ان حلاً متاحاً وسريعاً له سيكون قيد الولادة.

ولعل الخلاصة الأساسية التي تبرز في سياق الاتصالات والمشاورات الجارية لمعالجة مسالة التغطية القانونية لموضوع الاقتراض تتمثل في نبرة جازمة لدى حاكمية مصرف لبنان بالوكالة من انها ماضية نحو كسر المعادلة السابقة لاقراض الدولة، بما يعني انها لن تتراجع عن اشتراطاتها القانونية والإصلاحية معا لايجاد منفذ للمأزق. ومع ان وزارة المال بدأت تعمم الانطباعات المطمئنة الى دفع رواتب القطاع العام في نهاية آب، فان وتيرة التجاذبات التي تطبع هذا الاستحقاق الحساس والخطير لم تكفل تصاعد القلق حيال عدم وجود أي ضمانات حاسمة بعد لحل ملف الانفاق والاقتراض بين الحاكمية الجديدة بالوكالة وكل من الحكومة ومجلس النواب مع الملاحظة اللافتة الى ان المجلس يظهر تباعا نأيا بنفسه عن المشكلة.
 
 
 
 
2- الضمانات اللبنانيّة ضئيلة للخارج بغياب الانتظام

باستثناء نجاح مؤسّستي الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في الأخذ على عاتقهما ضمان استتباب الأوضاع الأمنية المستقرّة في البلاد من منظار المراقبين، لا إمكان للحديث عن ضمانات إضافية في إمكان السلطات اللبنانية أن تقدّمها إزاء الأوضاع العامة في البلاد إلى الدول الصديقة الحذرة من مغبّة تصاعد وتيرة الهزّات الأمنية أو السياسية. وبعدما كانت انطلقت "أولى الارتجاجات" داخل مخيّم عين الحلوة ثمّ العمل على "حسر التداعيات" وتقليص حجم الاشتباكات بين الفصائل الفلسطينية، لا خشية إضافية ملحوظة لدى الجهات الحكومية اللبنانية كما الأمنية من عودة التدهور الأمني داخل المخيمات أو خارجها، من دون أن يلغي ذلك الهواجس غير المنحسرة من تردّي الأوضاع العامة نتيجة واقع الشغور الرئاسيّ المستمرّ منذ أشهر والتحلّل القائم على مستوى مؤسسات الدولة. وفي غضون ذلك، تنطلق مقاربة مصادر ديبلوماسية لبنانية من الحديث عن الأسباب التي أدّت بعددٍ من الدول الصديقة إلى التعبير عن مطالبة رعاياها بمغادرة لبنان، وتحديداً التشنّجات الحاصلة في مخيم عين الحلوة.
 
 
 
3- هل يفضي قرار الاتهامية إلى توقيف رياض سلامة أم إلى وضعه تحت المراقبة على خطى القضاء الفرنسي؟

ينتظر القانونيون ما ستسفر عنه جلسة غد الاربعاء المستدعى اليها الحاكم السابق ل#مصرف لبنان #رياض سلامة امام الهيئة الإتهامية المناوبة في #بيروت، تبعاً للقرار الذي اصدرته الخميس الماضي برئاسة القاضية ميراي ملاك والمستشارين القاضي المكلف محمد شهاب والقاضية فاطمة ماجد. ووفق المعطيات ان الهيئة ارسلت اوراق تبليغ سلامة الى موعد الجلسة بواسطة قوى الامن الداخلي على عناوينه الموجودة في الملف المدعى عليه فيه وعلى شقيقه رجا سلامة ومساعدته ماريان الحويك الذي يتولاه قاضي التحقيق الاول بالإنابة في بيروت شربل ابو سمرا، في منزليه في الرابية والصفرا والمصرف المركزي باعتبار انه عند تكوين هذا الملف يُطلب من المدعى عليه ترك محل إقامته اثر صدور قرار النيابة العامة التمييزية بمنع الحاكم السابق من السفر.
 
 
 
4 - "آيريس"... متحوّر جديد من فيروس كورونا ينتشر بسرعة في بريطانيا والولايات المتحدة

ترصد منظمة الصحّة العالمية انتشار متحوّر جديد من فيروس #كورونا، هو المتحوّر EG.5.1، والذي أصبح يطلق عليه الآن "آيريس".

وأضافت المنظمة المتحوّر على قوائم المراقبة منذ نحو ثلاثة أسابيع، وفقاً لـ"فوربس".

وتنقل المجلة عن أخصائيين، أن المتحوّر يحمل ميزات وراثية من المتحوّرات التي سبقته.

ووفقاً لملاحظات منظمة الصحّة العالمية، فإن المتحوّر لا يبدو أنه يصيب البشر بأعراض مختلفة عن المتحّورات السابقة، أو أعراض أكثر حدّة.
 
 
 
 
5- سامي النصف ضيف بودكاست مع نايلة: بين الطيران والصحافة

تحاور رئيسة مجموعة "النهار" الإعلامية #نايلة تويني وزير الإعلام السابق وعضو مؤسس في "جمعية الطيارين مهندسي الطيران الكويتية" #سامي النصف ضمن "بودكاست مع نايلة" في لقاء يطرح مسائل كويتية لبنانية، ويتناول وضع الصحافة في العالم العربي.
 
 
 
 
 
اخترنا لكم من مقالات "النهار" لهذا اليوم:
 
كتب غسان حجّار: الأيام الأولى لوسيم منصوري في الحاكمية


شخصياً، لا يقلقني أن يكون شيعي أو سني أو أرثوذكسي في موقع ماروني، والعكس صحيح كما حصل في المديرية العامة للأمن العام، خصوصاً أن إشغال تلك المواقع يتم بصورة موقتة ولا يلغي التوزيع الطائفي القائم على التوازنات في وظائف الفئة الأولى بما يؤمّن الاستقرار، وخصوصاً النفسي، للمكونات اللبنانية، التي تخاف أن تجد نفسها في وضع المغلوب دائماً.

اللواء الياس البيسري نجح في تسلّم دفة الامن العام، وهو يدير المؤسسة وفق ما يجب أن يكون، ولم يحصل انتقاص في حقوق الشيعة. والحاكم بالإنابة #وسيم منصوري الذي يتلمس خطواته الأولى في الحاكمية الفعلية، يبدو أنه يسير بخطى ثابتة، ولا يغرّه الموقع كجسر عبور الى موقع آخر، كما حصل مع الحاكم السابق رياض سلامة الذي أصابته لعنة الموارنة، فساير السياسيين، وعينه على قصر بعبدا. وكان قادراً على الرفض، ولا تنقصه الكفاءة، ولا الإدارة، ولا العلاقات الخارجية، ولا قوة الموقع. لكنه لم يفعل.
 
 
 
 
"لنكن واضحين، أزمات #لبنان الاقتصادية والأمنية متلازمة بعضها مع بعض فامتناع لبنان عن سداد دينه الخارجي (يوروبوندز) في آذار 2020 أتى بعده #انفجار مرفأ بيروت أو تفجيره في 4 آب من العام نفسه. الحدثان نتجا عن التآكل و#الفساد. فزعماء المافيا السياسية في "المنظومة" السياسية والطائفية والمذهبية لا يزالون يعطون الأولوية لسلطتهم ليستخدموا دورهم في النظام اللبناني للمحافظة على مصالحهم وعلى حساب مصالح الشعب اللبناني وحاجاته". هذا الكلام قاله باحث أميركي مهم ونشيط في مركز أبحاث أميركي جدّي في ندوة بحثية شاركت فيها مؤسّسات تهتمّ بقضايا متلازمة عدّة مثل مكافحة الإرهاب والاستخبارات وغيرها. كان ذلك في العشرين من الشهر الماضي. تابع الباحث نفسه: "اليوم ورغم كل ما رشح تابع هؤلاء الزعماء منع حتى الإصلاحات السياسية الأساسية الضرورية لكسر المأزق السياسي في البلاد وتسهيل حصولها على الدعم المالي الدولي.
 
 
 
وكتبت روزانا بو منصف: ارباك بعد انتظار للاتفاق السعودي الايراني

في الوقت الذي كان ينتظر اهل السياسية ترجمة انعكاسات #الاتفاق السعودي ال#ايراني الذي وقع في #بكين في 7 اذار الماضي على قاعدة الاعتقاد ان انعكاساته "الايجابية " لا بد ان تصل الى لبنان في مرحلة ما ولو تأخر ذلك بضعة اشهر ، فان الانباء عن ارجاء المملكة #السعودية اعادة فتح سفارتها في #طهران اثار ارباكا اضافيا لجهة ما اذا كان يعني تعثرا جوهريا ما. وزاد الارباك التحذير الذي وجهته المملكة بضرورة مغادرة رعاياها لبنان سريعا لا سيما انه ترافق مع تحذيرات دول مجلس التعاون الخليجي لرعاياها ايضا ولو بنبرة اقل اي من دون طلب مغادرة لبنان فورا. وفيما تضمن اتفاق بكين تطبيع العلاقات الديبلوماسية بين طهران وايران خلال شهرين من تاريخه، مضى على الاتفاق حتى الان خمسة اشهر سرعت في خلالها السعودية اتخاذ خطوات ايجابية متعددة فسرت على انها من تداعيات الاتفاق ان في اتجاه اليمن او اتجاه سوريا.
 
 
 
وكتب إبراهيم بيرم: توقّعت استمرار الهدوء وعودة الاستقرار إلى عين الحلوة "حماس": جولة أضرّت بشعبنا والجميع مع إنهاء التداعيات

على رغم ثبات وقف النار في #مخيم عين الحلوة منذ أكثر من خمسة أيام، وعلى رغم الجهود المبذولة لطيّ صفحة المواجهات الدامية والمدمّرة التي شهدها المخيّم خلال أيام عديدة بين عناصر من #حركة فتح ومجموعات من المتشددين، لم تنته بعد موجة التخوّف من تجدّد جولة العنف، إذ لم تزل أصوات عديدة تعلو بين الحين والآخر محذرة من "نار تحت رماد الهدوء"، لا بل إنها تصر على التحذير من مغبّة انتقال العنف الى مخيّمات أخرى انطلاقاً من نظرية "إن من أشعل الوضع في عين الحلوة على هذا النحو الضاري لم يحقق مقاصده وغاياته لذا لا بد من أن يعاود المحاولة من جديد".

لكن الناطق بلسان #حركة "حماس" في #لبنان القيادي جهاد طه، يرى في طيّات هذا الكلام مبالغة ويقول في تصريح لـ"النهار" إن هذه المخاوف حسب تقديراتنا لم تعد في محلها، وبالعكس لدينا من المعطيات والدلائل ما يبرهن على أن وقف النار الذي تم التوصّل إليه قبيل أيام ما زال على ثباته.
 
 
 
وكتب رضوان عقيل: منصوري: تأمين الرواتب مسؤولية الحكومة ولا جدوى من الاقتراض بدون إصلاحات

لم تتوضح بعد عملية مشروع اقتراض الحكومة من #مصرف لبنان وسط حالة من الضبابية تحيط بمصير رواتب الموظفين في القطاع العام ومعرفة من أين سيتم توفير الارقام المالية المطلوبة في نهاية آب الجاري. ولا تبدي اكثر من كتلة نيابية حماسة حيال هذا الاجراء قبل المرور بجلسة تشريعية ليحمل في طياته الشروط المطلوبة وتطبيق مضمون نص هذا الاقتراض في حال ولادته وتأكيد الحكومة اعادة الاموال التي ستحصل عليها والتي تحتاجها الى البنك المركزي الذي لا يريد صدور هذا القانون فحسب، بل اقرانه مع سلة من المشاريع الاصلاحية وإلا لا فائدة من هذه الخطوة. وتقول الحاكمية وعلى رأسها الحاكم بالانابة #وسيم منصوري بأنه والنواب الثلاثة على استعداد كامل لمساعدة الحكومة والبرلمان في اخراج مجموعة من المشاريع من بينها "الكابيتال كونترول" الذي طال انتظاره منذ بداية الازمة المالية التي عصفت بالبلد عام 2019 وأحدثت هزة في القطاع المصرفي انعكست على سائر اللبنانيين.
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم