الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 13 °

إعلان

الموافقة على مشروع قانون تدعمه باريس هيلتون: "أيها الناجون... هذه خطوة كبيرة"

المصدر: "النهار"
باريس هيلتون.
باريس هيلتون.
A+ A-
وافقت الهيئة التشريعية في ولاية يوتا على مشروع قانون تدعمه باريس هيلتون (40 عاماً) لسنّ المزيد من القوانين بشأن مراكز الرعاية "بالمراهقين المضطربين" في الولاية.
حصل مشروع القانون المعروف باسم "SB127" على الموافقة التشريعية النهائية مساء الثلثاء، بعد أسابيع فقط من انهيار هيلتون بالبكاء أثناء إدلائها بشهادتها أمام المشرّعين حول سوء المعاملة التي زُعم أنها عانت منها في مدرسة "بروفو كانيون" في التسعينات.
سيتم توجيه مشروع القانون الآن إلى مكتب الحاكم سبنسر كوكس للنظر فيه، حيث من المتوقع أن يتم التوقيع عليه ليصبح قانوناً.
احتفلت هيلتون من خلال فيديو نشرته في حسابها الرسمي بـ"إنستغرام" الأربعاء معلّقةً: "يسرّني جداً مشاركتكم أن SB127، مشروع القانون الذي شاركت بإدلاء شهادتي فيه نال موافقة المجلس التشريعي في يوتا".
وأضافت: "يحمي مشروع القانون هذا الآلاف من الشباب في مراكز الرعاية من العقوبات القاسية، والتفتيش عن طريق خلع الملابس، والعزلة، ويحظر استخدام القيود الكيميائية وضبط النفس، ويضمن أن يكون لدى الشباب تواصل غير مراقب مع عائلاتهم، ويحظر التمييز على أساس الجنس، ويضع سياسات لمنع الانتحار، وغيرها من الضوابط".
وأضافت الوريثة أنّ العديد من "الإساءات والصدمات" التي تزعم أنّها تعرّضت إليها في بروفو "ستصبح الآن غير قانونية بموجب هذا القانون الجديد".
وتابعت قائلة: "ستكون باريس المراهقة فخورة مني جداً لمعرفة أنني حققت هدفي المتمثل في حماية الشباب الذين يتعرضون لسوء المعاملة تحت تغطية العلاج. أيها الناجون، هذه خطوة كبيرة نحو التغيير المنهجي!"
وصفت هيلتون خلال شهادتها في 8 شباط، كيف عانت من "سوء المعاملة غير الدستورية والمهينة والمرعبة" في مركز بروفو.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم