الثلاثاء - 11 أيار 2021
بيروت 26 °

إعلان

مدرب ليل: المنافسة على اللقب أكبر تحدٍ في مسيرتي

المصدر: "أ ف ب"
غالتييه (أ ف ب).
غالتييه (أ ف ب).
A+ A-
اعتبر كريستوف غالتييه مدرب ليل متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم في حوار مع وكالة "فرانس برس" أن المنافسة على اللقب هي "أكبر تحدٍ" في مسيرته التدريبية، عشية مباراة فريقه مع مضيفه متز الجمعة، ضمن افتتاح المرحلة 32، مضيفاً أن الأداء المتقلّب لباريس سان جيرمان "يمنح الأمل" إلى منافسيه الآخرين.

ويسعى ليل الى لقبه الاول في الدوري منذ العام 2011 وعزز آماله بفوز غالٍ بهدف نظيف في معقل منافسه المباشر سان جيرمان الأسبوع الماضي، لينفرد بالصدارة على بعد ثلاث نقاط من حامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة.

ويشهد السباق على اللقب منافسة حامية الوطيس بين ليل (66 نقطة)، سان جيرمان (63)، موناكو (62) وليون (61) قبل تسع مراحل من نهاية الموسم.

س: كيف تمكنت من إعادة الروح الى اللاعبين لتحقيق الفوز المقنع على باريس السبت الفائت؟

ج: عاد اللاعبون الدوليون الخميس وبدأتُ أتحدث معهم عندما التأم الفريق. ترددت في العودة الى مباراة نيم (خسرها على ارضه 1-2 قبل النافذة الدولية) ولكن في النهاية قررت أن أقوم بذلك، كنت هادئًا ولكنني عرضت عليهم المقاطع لأن ذلك يفيدهم. ومن ثم تحدثنا عن خطة المباراة والروح المعنوية التي نحتاجها في هكذا نوع مباريات".

س: هل الاداء الجماعي هو الذي صنع الفارق في باريس؟

ج: فرضنا أنفسنا هذا الموسم، حتى أكثر من الموسمين الماضيين، بفضل الاداء الجماعي المميز، مع مواهب فردية أقل بقليل من الفرق الثلاثة الأخرى المنافسة على اللقب. لو أننا لا نملك هذا الاداء الجماعي، لا يمكننا التسابق مع الفرق الثلاثة. هذا الذي افتقدناه ضد نيم. الهزائم متشابهة جدا؛ ضد بريست ونيم وأنجيه، كانت الاشواط الاولى كارثية لأننا لم نستثمر الفرص كما يجب ولم نكن متطلبين".

س: ما هي المفاتيح للاستمرار حتى الامتار الاخيرة؟

ج: أن نكون أنفسنا ونتمتع بالروح الجماعية ونضع الفريق اولوية. ألا نركز على النتيجة والانشغال بها. المتطلبات كبيرة، ليس لدينا أي حق في الاسترخاء".

س: هل هذا هو أكبر تحد في مسيرتك التدريبية؟

ج: نعم، هو أكبر تحد. يحصل ذلك نادرًا في مسيرة المدرب. عند المرحلة 31 ، نتصدر الترتيب على بعد ثلاث، اربع وخمس نقاط من الفرق الاخرى. الفارق ليس كبيرًا لانه لا تزال هناك سبع مراحل و21 نقطة لحصدها، ولكننا هنا. وصولنا الى هذا الموقع يعني اننا فريق قوي ونملك الجودة. لا يجب أن يفلت منا شيء. يجب ان نستفيد من كل الفرص. الاهم ألا نندم على شيء".

س: هل لا يزال باريس سان جيرمان المرشح الاوفر حظًا لحصد اللقب؟

ج: باريس هو الفريق الاجمل. ولكن لا يمكن غض النظر انه مُني بثماني هزائم. هذا عددٌ كبير ويمنح الامل الى كل الفرق التي تواجهه، ليس فقط منافسيه المباشرين".

س: هل مستقبلك منوطٌ بنتيجة نهاية الموسم؟

ج: كلا، مطلقًا. لكن لن يتم تحديده بالضرورة قبل نهاية الموسم لأني يجب أن أبقى مركزًا على الهدف. (...) من الواضح أنني أعلم أن التأهل الى دوري أبطال أوروبا مهمٌ للنادي لكنني لا أفكر في الفريق الذي سأشرف عليه العام المقبل. لستُ من هؤلاء المدربين الذين يطلبون ضمانات، بل فقط أن تكون الأهداف ملائمة مع الإمكانات، ولكن لا داعي للاندفاع...أنا مرتاح هنا لكنني أعتقد أنني لن أمضي سبعة او ثمانية أعوام كما فعلت في سانت إتيان".

س: أنت في سن الـ54، هل تطمح الى التدريب في الخارج؟

ج: منذ أربعة أو خمسة أعوام، كنت أرغب في السفر الى الخارج، الآن أقل. اليوم ليس هذا بالضرورة ما أبحث عنه. إذا اضطررت للسفر إلى الخارج، لطالما حلمت في الدوري الانكليزي. جعلوا من بطولة في الحي أجمل بطولة في العالم. هناك شغف كبير!".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم