الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 16 °

إعلان

هل يدعو دياب الى جلسة حكومية لإقرار موازنة 2021؟ وزني لـ"النهار": 300 مليار ليرة لتغطية فروقات "سعر الصرف"

المصدر: النهار
موريس متى
Bookmark
انهيار الليرة وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية (أ ف ب).
انهيار الليرة وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية (أ ف ب).
A+ A-
 تتجه الانظار في الايام المقبلة لمعرفة ما إذا كان رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان ديان سيدعو الى جلسة لمجلس الوزراء لإقرار مشروع موازنة 2021 الذي أحاله وزير المال غازي وزني على الحكومة مرفقا بتقرير مفصّل عن الأسس المعتمدة في إعداد المشروع وأبرز التغيّرات بين قانون موازنة 2020 ومشروع موازنة 2021. قرار دياب لم يحسم بعد بالنسبة الى عقد هذه الجلسة، فيما الاتصالات على اعلى المستويات للإسراع في إقرار هذه الموازنة وإبعاد شبح فوضى الانفاق المالي وإعادة لبنان الى مرحلة غياب الموازنة الذي إستمر 11 عاما حتى العام 2017، ليعود الإنفاق على اساس القاعدة الاثني عشرية، خصوصا ان مجلس النواب اقر في جلسته التشريعية الاخيرة قانونا يتيح للحكومة الصرف على أساس هذه القاعدة بدءا من شباط المقبل وحتى إقرار موازنة 2021، مع إنتهاء دستورية الانفاق على اساس هذه القاعدة في الشهر الاول من العام، اي نهاية كانون الثاني الحالي. ولكن، يبدو ان الدفة ستميل لمصلحة عقد جلسة لمجلس الوزراء لإقرار الموازنة. فبعدما شدد رئيس لجنة المال والموازنة وامين سر تكتل "لبنان القوي" النائب ابرهيم كنعان على "ضرورة ان تجتمع الحكومة استثنائيا لاحالة مشروع موازنة 2021 على مجلس النواب"، أيد عضو كتلة "اللقاء الديموقراطي" النائب بلال عبدالله هذا الطرح، فيما أجواء كتلتي "الجمهورية القوية" و"التنمية والتحرير" تصب في هذا المنحى، لتتجه الانظار الى موقف كل من "تيار المستقبل" و"حزب الله" و"اللقاء التشاوري" لتحديد موقفهم من هذا الامر، ما يسهل على رئيس الحكومة إتخاذ قراره. بعيدا عن السجالات الدستورية والقانونية وما في خلفياتها من نيات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم